أنحاء العالم

داعش يدمر مدينة نمرود الأثرية في الموصل بالجرافات

 (أنحاء) ـ بغداد – فرانس برس

أعلنت وزارة السياحة والآثار العراقية أن تنظيم “داعش” عمد إلى “تجريف” مدينة نمرود الآشورية الأثرية في شمال البلاد أمس الخميس، وذلك بعد نحو أسبوع من نشره شريطا مصورا يظهر تدمير آثار في مدينة الموصل.

وقالت الوزارة في بيان على الصفحة الرسمية لدائرة العلاقات والإعلام على موقع “فيسبوك” إن “عصابات داعش الإرهابية تستمر بتحدي إرادة العالم ومشاعر الإنسانية بعد إقدامها هذا اليوم (أمس الخميس) على جريمة جديدة من حلقات جرائمها الرعناء، إذ قامت بالاعتداء على مدينة نمرود الأثرية وتجريفها بالآليات الثقيلة، مستبيحةً بذلك المعالم الأثرية التي تعود الى القرن الـ13 قبل الميلاد وما بعده”.

وبدوره، أوضح مسؤول عراقي يعمل في مجال الآثار أن عملية الجرف بدأت بعد صلاة ظهر الخميس، وأنه أمكن خلال الأيام الماضية ملاحظة وجود شاحنات في الموقع الأثري، ما قد يرجح قيام التنظيم بنقل آثار من الموقع.

وأضاف المسؤول، الذي رفض كشف اسمه، في حديث لوكالة “فرانس برس”: “حتى الآن، لا نعرف إلى أي حد تم تدمير الموقع”.

وتأتي عملية جرف الموقع بعد أسبوع من نشر التنظيم المتطرف شريطا مصورا يظهر قيام عناصر منه بتدمير تماثيل وقطع أثرية في متحف مدينة الموصل، مستخدمين مطرقات. كما أظهر الشريط نفسه تدمير تمثال آشوري ضخم لثور مجنح عند بوابة نركال في المدينة التي يسيطر عليها المتطرفون منذ هجومهم الكاسح في العراق في يونيو الماضي.

وأثارت عملية التدمير استنكارا عالميا، وتخوفا على مواقع أثرية أخرى في محافظة نينوى، ومركزها مدينة الموصل، لا سيما نمرود ومدينة الحضر.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق