أنحاء العالم

مرشد الإخوان يشبّه تفكك الجماعة بما حدث للأنبياء .. وخبراء: إنهيارهم قريب

(أنحاء) – متابعات : ــ

بعد أن أصدرت محكمة مصرية حكمها بالإعدام بحق مرشد جماعة الإخوان المسلمين في مصر محمد بديع و 13 قيادياً آخراً، نشر موقع التنظيم الدولي للجماعة رسالة من بديع، احتوت على تشبيهه لما يحدث للإخوان الآن بأنه مثل ما حدث للأنبياء.

وتضمنت رسالة بديع : ” إن النصر يأتى فى موعده، وإن طريق الدعوة إلى الله شاقٌّ، محفوفٌ بالمكارِهِ، ومع أن نصر الله آتٍ لا ريبَ فيه إلا أن هذا النصر إنما يأتى فى موعده الذى يقدّره الله وفق علمه وحكمته وهو غيبٌ لا يعلم موعده أحد”، واستشهد بديع بعدد من قصص الأنبياء لدعوة أعضاء الجماعة على الثبات، مستشهدا بما حدث لسيدنا نوح مع قومه، وسيدنا يوسف وتأمر إخوته عليه.

وطالب بديع أعضاء الجماعة خلال الرسالة بما أسماه بالثابت والمجاهدة – فى إشارة إلى الجهاد – وهو ما فسره خبراء ومنشقون عن الإخوان أن مرشد الإخوان يسعى للسيطرة على حالة التفكك الذى تعانيها الجماعة الآن.

وقال خالد الزعفرانى، الخبير فى شئون الحركات الإسلامية، القيادى السابق بجماعة الإخوان، إن جماعة الإخوان تعانى فى الوقت الحالى من حالة تفكك كبيرة، لذلك يسعى بديع من خلال تلك الرسالة إلى السيطرة على هذا التفكك من خلال دعوة أعضاء التنظيم والثبات، وذلك حسب “اليوم السابع”.

وأوضح صبرة القاسمى، منسق الجبهة الوسطية، أن مرشد الإخوان يسعى لاستغلال الأعمال الإرهابية التى تشهدها مصر حاليا من قبل مجموعات إرهابية لدعوتهم لمزيد من هذه التحركات من خلال استخدامه دعوة الجهاد.

وأضاف أن بديع يعلم وهو من داخل السجن أن هناك حالة تمرد ضد القيادة الجديد للجماعة، لذلك هو يريد أن تنهار جماعته لذلك نشر هذا المقال فى هذا التوقيت فى محاولة منه لإنقاذ الجماعة باعتباره من يتولى أمرها حتى الآن، وكذلك هى دعوة للتصعيد بعد صدور الأحكام القضائية ضده وضد قيادات أخرى بالجماعة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق