اقتصاد

اللجنة العقارية بجدة: رسوم الأراضي البيضاء تضيع بالتقسيم والتجزئة

(أنحاء) – متابعات:-

حذر عضو اللجنة العقارية بغرفة جدة عبدالعزيز الصاعدي، من التهرب من فرض رسوم الأراضي البيضاء أو التلاعب بالتقليل من المبالغ المفروضة، عبر تجزئة الأراضي وتقسيمها، وأشار إلى أن ذلك يخرج أصحاب تلك الأراضي من الهدف المنشود بتوفير الأراضي السكنية والحد من الاحتكار بحيلة تبقي عقاراتهم بدون بيع ولا تطوير.

وأوضح الصاعدي أن تجزئة الأراضي يسمح بملكيتها بصك جديد لكل أرض، وقرار فرض الرسوم حسب الدراسات التي أعلنتها وزارة الإسكان يكون فرض الرسوم على مرحلتين الأولى للعقارات التي تزيد مساحتها عن 10 آلاف متر مربع، بينما المرحلة الثانية للأراضي التي لا تقل عن 500 متر مربع، مضيفاً أن غالبية الأراضي المطورة حاليا تقسم ما بين 550 إلى 600 متر مربع، وعند تقسيمها لتلك المساحات، فإن نسبة الرسوم تكون بسيطة جدا ويمكن بقاؤها بدون بيع لسنوات، وتعويض الرسوم الملزمة من الدولة من قبل المشترين عند بيعها. وفقا لصحيفة “مكة”.

وأكد أن مبالغ الرسوم التي ستفرضها الدولة على الأراضي الكبيرة سينهي الاحتكار ويخلق فرصا ذات جدوى اقتصادية، وهو ما ينعكس على توفير الفرص العقارية بشكل عام والسكنية بشكل خاص، موضحا أن المواطنين ينتظرون الصيغة النهائية لفرض رسوم الأراضي البيضاء.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق