أنحاء العالم

أسوشيتد برس : عاصفة الحزم تجبر ناشطين على تعليق حملة الوصاية الذكورية في السعودية

ترجمة – أحمد حجي:-

قال ناشطون لـ”وكالة الأنباء الأمريكية أسوشيتد برس” إن”الحرب ضد الحوثي وخطر تنظيم الدولة (داعش) قد حول تركيز الشعب السعودي إلى قضية الأمن في المقام الأول وساهم في تعليق مطالبات عدة في قضايا كانت تعتبر الشغل الشاغل للشارع السعودي مثل حقوق المرأة”.

  وذكر تقرير نشرته صحيفة “ذا تايم اوف إسرائيل عن أسوشيتد برس” أن السعودية برمتها تقف مؤيدة قرار شن الهجمات على الحوثي في اليمن و تعتبرها الوسيلة الوحيدة لردع المخططات الإيراينة، وأشار التقرير الى أن إحدى لوحات الدعاية الإلكترونية في أحد أرقى “مولات” الرياض عرضت صور لمقاتلات “الإف 16” متبوعة بصور الملك سلمان يحيي القوات السعودية.

وأضاف التقرير، أن “الصحف السعودية والبرامج الحوارية التلفزيونية والإذاعية تركز كليا على  الحرب ضد المتمردين الحوثيين، حيث لا يخفى على الجميع أنه جزء من صراع إقليمي ضد طهران و حلفائها في سوريا والعراق ولبنان”.

وقالت إحدى الناشطات لأسوشيتد برس أنها ومجموعة من الأكاديميين الناشطين في مجال حقوق المرأة قرروا تعليق حملة تهدف إلى النظر في قوانين الوصاية الذكورية في السعودية. وأضافت  أنه من غير المناسب الحديث عن هذه القضايا في حين أن البلاد في حالة حرب” على حد قول الصحيفة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق