رياضةشبكات اجتماعية

بالفيديو | الإعلاميون والشارع الرياضي يستنكرون عنصرية الأمير ممدوح

(أنحاء) – تركي المنصور – جدة : ــ

استنكر الشارع الرياضي عبر مواقع التواصل الاجتماعي ما صرح به الأمير ممدوح بن عبدالرحمن في مداخلة تلفزيونية، بعد أن قام بتوجيه ألفاظ عنصرية للإعلامي عدنان جستنية بقوله “نحن في المملكة العربية السعودية هل من الممكن أن ننظر إلى تاريخنا من الهند، أو نأتي بواحد من الطرش يتكلم عن الرياضة السعودية”.

وعلق الإعلامي بتال القوس مقدم برنامج في المرمى على تصريح الأمير ممدوح بقوله ” اعتذر.. اعتذر يا ممدوح”، فيما قال رئيس تحرير صحيفة النادي الإعلامي محمد البكيري: “مهما كان ما قاله الزميل #جستنية صح أو غلط، فهو رأيي قابل للنقاش والجدال أيضا، لكن كلمة (طرش) من ممدوح بن عبدالرحمن و (أمير)، عنصرية كارثية منه، وأضاف “أعيد وأكرر من يدافع عن العنصرية أو يبرر لها.. عندما يجرب مرارتها بأي شكل من اشكالها فئوية/قبلية /عرقية /مذهبية، عندها ستعرف أنك مكابر كاذب”.

وكانت الجماهير الرياضية قد عبرت عن غضبها وامتعاضها من التصريح بتدشين عدة هاشتاقات في موقع التواصل الاجتماعي تويتر، حيث دشنت هاشتاق #ممدوح_بن_عبدالرحمن_يشتم_جستنية و #عنصرية_ممدوح_على_جستنية.

الوسوم

مقالات ذات صلة

‫9 تعليقات

  1. بصراحه مذيع البرنامج لم يحفظ لجستينيه حقه ولا حتى القناة لماذا ؟ لم يوقف هذا المتعدّي عندما بدأ يسئ لضيفه بهذه الألفاظ التي تستوجب الرد مباشره وحتى من جستينية كان المفترض الرد لتلقينه درسآ في أدب الحوار

  2. ماعليك ياالامير …طرش بحر. ..شافوا
    نفسهم وخاصةً في مكة وجدة …
    تقول كأنهم جالسين في بيت ابوهم
    قال تراث الحجاز قال
    محد خرب البلد الأهم وقرفهم
    ياليت الحكومة تسحب الجنسية منهم. ..
    الله يوفقك يا الأمير …صح لسانك

  3. الجماهير الرياضية وغير الرياضيه هذه عنصرية مقيته ومكروه نحن مجتمع سعودي مسلم وهذه غريبه من ان تصدر من أمير من آل سعود.

  4. ممدوح ابن سعود ليست الاولى ولن تكون الاخيره مالم يكن هناك رادع عنصري بما تحوي الكلمه من معنا اذكركم في الحقه السابقه من برنامج اليوان مع الاعلامي القدير محمدالشيخي حينما تطرق لمؤسس نادي الهلال المرحوم ابن سعيدلم يترحم عليه حتى مقت وكره وعنصريه وش ترجون منه كل انى بمافيه ينضحو الله يرحمك يافيصل بن فهد ويرحم اموات المسلمين

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق