أنحاء العالم

جرحى إثر إحتجاجات في مهاباد الإيرانية بعد إنتحار عاملة فندق لتجنّب اغتصابها

(أنحاء) – متابعات:-

أعلنت السلطات الإيرانية أمس، أنها ستشنّ حملة لقمع احتجاجات أوقعت 25 جريحاً، في مدينة مهاباد بعد انتحار عاملة فندق لتجنّب اغتصابها.

وصرح مسؤول أمني في أورميا، عاصمة إقليم أذربيجان الغربية إن “الشرطة الإيرانية لن تبقى هادئة إلى الأبد، وإذا استمرت (الاحتجاجات) سنقمع المتظاهرين بقوة”.

ولافتاً إلى جرح 7 من أفراد الأمن، نافياً معلومات عن إطلاق قوات الأمن رصاصاً لتفريق مئات من المتظاهرين أحرقوا فندقاً بعد وفاة المرأة.

هذا وكانت مواجهات استُخدمت فيها أحجار وعصي، إندلعت بين آلاف من المتظاهرين ورجال الأمن الذين استخدموا غازاً مسيلاً للدموع، بعد انتحار عاملة تنظيف تُدعى فريناز خسرواني (25 سنة) تعمل في فندق تارا في مهاباد في كردستان إيران، إثر سقوطها من الطابق الرابع.

وذكر متظاهرون وناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي أن خسرواني قفزت من الطابق الرابع للفندق لمنع ضابط أمن إيراني يعمل في قطاع السياحة من اغتصابها، بموافقة مالك الفندق في مقابل منح مؤسسته درجة 5 نجوم. من جانبه أعلن مسؤولون في المدينة توقيف الضابط، مؤكدين أنه سيُحاكم ويُحاسَب إذا اعتُبر مذنباً.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق