هنا و هناك

دراسة حديثة تظهر أن البشر يحتاجون بشدة إلى “براز الصراصير”

(أنحاء) – وعد التركي – الرياض : ــ

قدم البروفيسور (Srini Kambhampati) العالم ورئيس قسم الأحياء في جامعة تكساس، بحثاً مفصلاً عن فائدة الصراصير ، تلك الكائنات المزعجة التي تزعج البعض وترعب البعض الآخر.

وبحسب موقع “ghrebaa.com”، تُقدر عدد فصائل الصراصير بحوالي 5000 فصيلة، الحشرات بصورة عامة تعتبر غذاء للطيور وبعض الثدييات الصغيرة مثل الفئران والجرذان، الصراصير ليست المصدر الوحيد لهذه الكائنات لذا لن تنقرض عند اختفاء الصراصير لكن أعدادها ستنخفض بصورة ملحوظة، ولكن الدبابير الطفيلية تعتمد بصورة أساسية على بيض الصراصير، هذا يعني أنه عند إنقراض الصراصير ستنقرض معها تلك الدبابير.

واعتبر البروفيسور أن اختفاء الصراصير سيؤثر على هذه الكائنات لكنه سيؤثر علي شئ أهم وهو ما يعرف بـ (دورة النيتروجين)، حيث أن أغلب الصراصير تتغذي على مواد عضوية متحللة تحتوي كميات من النيتروجين المحبوس بداخل تلك المواد والكائنات المتحللة، وعندما تتبرز الصراصير ينطلق النيتروجين إلى التربة وتستخدمه النباتات.

مؤكداً أن اختفاء الصراصير سيؤثر على دورة النيتروجين مما سيؤثر على النباتات والغابات، وستختفي مساحات شاسعة من الغابات مما سيؤثر علي حياة كل الحيوانات التي تعيش فيها وسيؤثر على الزراعة عمومًا، وأن كل هذا سيؤثر على البشر بصورة مباشرة، حيث ستقل موارد الكوكب بشكل ملحوظ مع انخفاض مساحات الغابات وأيضًا بتأثر الزراعة سيتأثر البشر، وفي النهاية فإن كوكبنا يحتاج بشدة لبراز الصراصير.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق