أنحاء الوطن

القنصلية السعودية : استكملنا كافة إجراءات “حادثة التسمم” .. وننتظر التحقيقات النهائية

(أنحاء) – متابعات : ــ

أكدت مصادر أن القنصلية السعودية في مدينة مشهد الإيرانية استكلمت جميع الأوراق القانونية الخاصة بالكشف عن ملابسات حادثة تسمم 33 زائراً سعودياً ووفاة 4 منهم، وفي انتظار آخر خطوة وتتمثل في وصول ملف التحقيقات النهائي، حيث سيتم البناء على ملف تحقيق المستشفى ونتيجة تحقيقات المدعي العام معاً.

وقال القنصل السعودي العام بالنيابة لدى إيران عبدالله الحمراني «التقينا ذوي المتوفين والمتضررين خلال زياراتنا لهم في المستشفى، وأيضاً أثناء وداعنا لهم في المطار، وحصلنا منهم على التوكيلات اللازمة لمتابعة القضية، كما جرى الاستعانة بمحامين لدراسة الملف من كافة جوانبه»، وذلك حسب “الشرق”.

ولفت الحمراني إلى أنه ليس هناك جالية سعودية في إيران بالمعنى المتعارف عليه، بل توجد أعداد منهم، بقصد الزيارة والسياحة والتجارة، خاصة وأن مدينة مشهد تعتبر مدينة تاريخية وفيها عدد من المزارات وفيها أيضاً مراكز للعلاج الطبيعي، ويقصدها كثير من الزوار على مدار العام، ومن مختلف الجنسيات.

ووصف الحمراني بيان الخارجية السعودية الذي نبه المواطنين إلى أخذ الحيطة بالمهم جداً، مشيراً إلى أن الغاية منه اتخاذ المواطنين أقصى درجات الحيطة والحذر حفاظاً على أمنهم وسلامتهم وأسرهم من أي مكروه، لافتاً إلى أن هناك عدداً من السعوديين لا يقوم بتسجيل معلوماته في السفارة في طهران حال وصوله إلى إيران، أو قنصليتها في مشهد، فأحياناً تكون هناك مظاهرات أو حالات شغب أو ما يشابهها، وهذا قد يحدث في أي بلد آخر، لذلك من الضرورة أن يكون هناك تواصل من الزائر لتلك البلد مع سفارة بلاده حفاظاً على أمنه وحياته.

وذكر أن السفارة والقنصلية في مشهد دائماً ما تطلق حملات توعوية للمواطنين السعوديين وتحذرهم من الأماكن التي يجب الاحتراس منها. مشدداً على أهمية الانتباه إلى مواعيد انتهاء تأشيرات الدخول، وهي إشكالية يقع فيها عدد من المواطنين.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق