أنحاء العالم

بالصور | أسيرة داعش تكشف عن معسكرات تجنيد الأطفال في مدينة الرقة السورية

(أنحاء) – وعد التركي – الرياض : ــ

كشفت أم أيزيدية أطلقت على نفسها اسم “بوهار”،  كيف تم أخذ طفلها الذي يبلغ من العمر 4 سنوات، من حضنها للانضمام إلى معسكرات تنظيم داعش الإرهابي، لتجنيد الأطفال في سوريا والعراق، حيث تعلم آيات من القرآن الكريم والشريعة “حسب معتقدات التنظيم” بالإضافة إلى كيفية حمل السلاح وقطع رأس أمه.

وفي لقاء لبوهار مع صحيفة دايلي ميل البريطانية، قالت الأم (35 عاماً)، “أُسرت مع أطفالي من جنوب شرقي جبل سنجار، حيث نُقلنا إلى عاصمة داعش الفعلية “الرقة السورية”، وهناك في السجن تم شراء ابنتي من قبل رجال التنظيم، وأما أبني الصغير فقد زُج به في صفوف معسكرات تجنيد الأطفال”.

وأضافت بوهار : “كان رجال التنظيم يعلمون الأطفال القساوة عن طريق تصويب السلاح على الأمهات والأباء، وممارسة أشنع أنواع التعذيب أمامهم، بالإضافة إلى غسل عقولهم بالتكفير والكراهية”.

وتابعت : “كان عناصر داعش يضعون البول في مياه الشرب، وإضافة الزجاج على الطعام، هم يريدون إيذاءنا”.

ويذكر أن بوهار هربت إلى تركيا مع مجموعة من الفتيات، وهي الآن في مخيم للاجئين حيث تم لم شملها مع زوجها الذي كان في قبضة التنظيم ويرفض الحديث عن الأحداث التي حصلت له آن ذاك، أما الأم فعذابها لم ينته بعد، فهي لم تسمع عن أطفالها اللذين لا يزالون تحت يد التنظيم الإرهابي.

4 3

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق