شبكات اجتماعية

“مزاد قبعة العرفج” على تويتر .. بدأ بـ 1500 ريال ووصل إلى 7 آلاف

(أنحاء) – أحمد لطفي – جدة : ــ

بعد أن سافر الكاتب السعودي وعامل المعرفة الدكتور أحمد العرفج إلى “جاكرتا”، لم يتبقى منه في الوطن إلا القبعة، التي افتُتح لها مزاداً على موقع التواصل الاجتماعي تويتر.

وبدأت الفكرة عن طريق الزميل الإعلامي والمدون طراد الأسمري عن طريق تغريدة عبّر فيها عن افتقاده للعرفج بعد السفر، الذي نسي قبعته الشهيرة، وقال : “سافر اليتيم وترك قبعته الشهيرة .. وحيدة حزينة هنا بانتظاره”.

ولقيت التغريدة ردود أفعال واسعة، وكان أبرزها اقتراح الإعلامي الزميل حسن الصبحي، بوضع القبعة في مزاد والتبرع بثمنها إلى الجمعيات الخيرية، حيث قال في تغريدة – رداً على الأسمري – : “هاتها يا أبو ناصر نسوي عليها مزاد ونبيعها في سوق الصواريخ .. ونتبرع بإيراداتها للجمعيات”.

وبدأ المزاد على القبعة بـ ألف ريال حتى وصل إلى 7 آلاف ريال من الإعلامي الزميل فهد المشهوري الذي قال : “انا ادفع 7 الاف فقد اكتسب منها تواضع اليتيم”، بينما شارك الإعلامي مبارك بن علي الدعيلج باستفسار عن ريع المزاد وقال : “هل سيذهب لكفالة اليتيم ام ماذا؟”.

ولم تخلُ ردود الأفعال على مزاد القبعة من التعليقات الطريفة من قبل الإعلاميين والمتابعين، حيث شك أحدهم أن هذه العملية غسيل أموال، واقترح آخر وضعها في متحف بالنماص.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق