أنحاء العالم

أبو مازن يؤكد تقديم إستقالته من منظمة التحرير الفلسطينية خلال المؤتمر العاشر للإعلام البولندي

(أنحاء) – وكالات :-

قال الرئيس الفلسطيني محمود عباس (أبو مازن) اليوم الأحد، إنه قدم استقالته من رئاسة اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية.

وذكر عباس، في كلمة له خلال لقائه صحفيين بولنديين يشاركون في المؤتمر العاشر للإعلام البولندي المنعقد في مدينة رام الله، أن هذه الخطوة تستهدف تفعيل اللجنة التنفيذية.

وقال إن “اللجنة التنفيذية هي حكومة دولة فلسطين وتمثل كل الشعب الفلسطيني في الداخل والخارج، وهناك ظروف صعبة ونحن بحاجة إلى تفعيل اللجنة التنفيذية لذلك قدمت استقالتي ومعي تسعة من أعضاء اللجنة”.

وأشار إلى أنه بناء على ذلك “سيعقد اجتماع للمجلس الوطني (الفلسطيني) خلال مدة شهر، وهناك لكل حادث حديث”.

وكانت اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير أقرت خلال اجتماع لها برئاسة عباس في مدينة رام الله مساء أمس السبت “البدء في كافة التحضيرات اللازمة لعقد جلسة استثنائية للمجلس الوطني الفلسطيني بأسرع وقت ممكن”.

وقال عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير واصل أبو يوسف لوكالة الأنباء الألمانية (د ب أ) إن المجلس الوطني الفلسطيني سينعقد خلال شهر بمن حضر من أعضائه في الضفة الغربية بهدف انتخاب لجنة تنفيذية جديدة.

وفي سياق آخر، أبدى عباس رغبته بزيارة إيران لكنه قال إنه لم يتم الاتفاق مع طهران على موعد رسمي لذلك.

ووصف عباس إيران بأنها “دولة جارة وشقيقة، علاقتنا معها كانت غير جيدة، ولكن عندنا سفارة في طهران وبالتالي هم معترفون بنا، ونحن نريد علاقة صحية طبيعية معهم خاصة بعد التوصل للاتفاق النووي بين إيران ودول العالم”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. العالم فى ترقب شديد لما يحدث فى المنطقة من صراعات داخلية اصبح لها الاثر الكبير فى مجرى الاحداث الاقليمية والعالمية، والتى تغيرت وتبدلت الكثير من تلك المسارات وما يصاحبها من علاقات دبلوماسية ومعاملات فيها تأثير كثيرا المصالح بين الدول وباقى الاعتبارات التى توضع فى الحسبان حين يكون هناك مما يؤدى إلى القيام بايا من تلك المعاملات فى باقى المجالات والميادين الحضارية، وخاصة فيما يؤدى إلى النفع الفائدة التى تعود لهذه البلدان بالمنطقة التى مازالت التوترات السياسية الشديدة، وما قد يصاحبها من تدخلات عسكرية وما يخلفه من اوضاع فيها من الاضطراب الشديد، وما قد يتواجد من انفلات امنى خطير ايضا يهدد المسار الامن للمنطقة برمتها وهذا مما يؤدى إلى النتائج الخطيرة التى لاتحمد عقباها على المدى القصير والبعيد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق