أنحاء العالم

الرئيس اليمني: المليشيات الإنقلابية تريد فرض قانون القوة على إجماع الشعب

(أنحاء) – الرياض – واس : ــ

شن فخامة الرئيس عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية اليمنية ، انتقادات جديدة، ضد المليشيات الإنقلابية في بلاده، مؤكدا ” أنها تريد فرض قانون القوة على إجماع الشعب لتمرير مخططاتها التي كانت معدة سلفا في نقل تجربة دخيلة على اليمن ومجتمعها”.

وأكد لدى استقباله الليلة الماضية في الرياض، قيادات سياسية ومدنية من محافظة تعز اليمنية، أن النصر سيكون بمشيئة الله حليف المقاومة والتقدم الذي تحرزه في معظم المحافظات سيستمر تباعا حتى تحرير كل محافظات البلاد من القوى الإنقلابية الغاشمة”.

وجدد الرئيس اليمني، تأكيده، أن المقاومة في النهاية منتصرة بإذن الله وشرعية التوافق التي أجمع عليها الشعب اليمني هي الباقية، وأن كل المشاريع الصغيرة تتهاوى أمام إرادة الشعب ومصيرها الزوال.

وحث هادي، المقاومة الشعبية في محافظة تعز، على وحدة الصف وتجاوز أي خلافات أو تحديات في الظروف والمرحلة الراهنة من تاريخ اليمن لمواجهة العدوان الغاشم الذي يستهدف الإنسان والتعايش بمفهومه الشامل.

الوسوم

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. الاستعدادات لما يمكن بان يتم مواجهته من تلك التوقعات التى قد توضع فى الحسبان، او ما قد يكون من تلك الظروف التى تطرأ نظرا للعديد من تلك الاسباب التى قد يكون لها ظهور مع مجرى الاحداث التى قد تتشابك وما قد يحدث من متغيرات قد تكون متوقعة نظرا لطبيعة المجتمع او البيئة او الافراد والجماعات وما قد يكون هناك من تلك المواصفات التى تختلف وتتشابه مع الاخرين وفقا لما قد يحدث من اندماج وانفصال وما قد يكون هناك من تلك العلاقات الحسنة او المتوترة او الفاترة او المتدهورة او ما قد يكون هناك من صراعات ونزاعات كل هذه العناصر قد توضع فى الحسبان عن القيام بايا من تلك الانشطة التى تتطلب بان يكون لها مسارها الامن والمستقر، والذى تنعم فيه بما يمكن بان يتحقق على مختلف المستويات والاصعدة، وما يمكن بان يتم الاعتماد عليه فى القيام بما يلزم من اساسيات وكماليات تحتاج إلى الاهتمام فى اعطاء الاولويات لما يمكن بان يتم القيام به من اجراءات وخطوات ايجابية وفعالة فى القيام بما هو مطلوب من انجازات يمكن بان يتم الاعتماد عليه افرادا وجماعات بالوضع الخاص والعام، وما يلزم من توافر كل تلك الشروط الضرورية لما ينبغى القيام به من دور حيوى يحتاج إلى الدعم الضرورى واللازم فى القيام بكل ما يستوجب بان يكون هناك من تلك الاهداف التى تتحقق فى نهاية المطاف، وما يمكن بان يتم اعطاءه المزيد من الدعم، او مايمكن بان يتم التخلى عنه، والتخلص منه، وهذا وفقا لما يمكن بان يكون هناك من الترتيبات اللازمة التى تؤدى هذا الدور وفقا لما يكون فى المسار الصحيح ايضا، بحيث يكون كلا من تلك الاعمال فى مسارها الصحيح والسليم كلا يؤدى دوره وفقا لما قد اصبح من تلك المهام المتاحة فى القيام بما هو مطلوب فى التوافق والتكامل وما يمكن بان يحدث نوعا من التقارب والتواصل والتدوير بما يحقق افضل الاستفادة الممكنة واللازمة كما هو منتظر ومتوقع، مما يتم الخوض فيه، وان يصبح هناك ما يكون فيه دائما الاستفادة القصوى بالوسائل والاساليب التقليدية والحديثة التى تصل إلى تحقيق افضل النتائج وتلاقى القبول والتأييد والترحيب والدعم اللازم لذلك، فى الاطار المحدد لذلك والنطاق الذى يشمل هذا الشأن او ذاك.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق