أنحاء الوطن

30 جهة حكومية وأهلية تشارك في حملة الحج عبادة وسلوك حضاري

(أنحاء) – مكة المكرمة : ــ

نحو  30 جهة حكومية وأهلية تشارك في تنفيذ حملة الحج عبادة وسلوك حضاري لهذا العام ، والتي أطلقها مستشار خادم الحرمين الشريفين ، أمير منطقة مكة المكرمة رئيس لجنة الحج المركزية صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل.

ولفت رئيس اللجنة التنفيذية والتحضيرية لأعمال الحج    الدكتور هشام الفالح إلى أن توجيه أمير المنطقة بأن تشمل الحملة موسم العمر خير دليل على أن الحملة آتت ثماراً إيجابية خلال السنوات الماضية ، ويؤكد في الوقت عينه نجاحها في تعديل السلوكيات السلبية التي كانت تحدث من البعض في موسم الحج.

وعن جهود الجهات المشاركة ذكر الدكتور الفالح ، أنها تأتي ضمن تضامن كافة قطاعات الدولة لإخراج موسم ناجح تحت مظلة «الحج عبادة وسلوك حضاري»، سيما وأن  الحملة التي اعتمدتها السلطات على أعلى مستوياتها بهدف توفير الراحة والأمان لضيوف الرحمن، كذلك ليكون موسم الحج أنموذجاً مشرفاً يعكس الصورة المشرفة للمواطن السعودي ، كذلك الجهد الذي تبذله الدولة في الموسم والذي يعتبر واجباً حتمياً لخدمة ضيوف الرحمن.

وبين الدكتور الفالح ، أن 30 جهة تمثل القطاعين الحكومي والخاص، تسخر إمكاناتها وطاقاتها البشرية والمادية لتفعيل رؤية إمارة منطقة مكة المكرمة الهادفة إلى تأكيد أن الحج عبادة وسلوك حضاري.

وذكر أن جميع الوزارات والهيئات والمؤسسات الحكومية، إضافة للمؤسسات الأهلية المعنية بخدمة حجاج بيت الله الحرام، عازمة على تقديم أفضل الخدمات لضيوف الرحمن لضمان أداء الحجاج شعائرهم التعبدية بسكينة وطمأنينة، والارتقاء بجودة تلك الخدمات لتعكس الوجه الحضاري للحج.

ونوه الدكتور الفالح أن الحملة تكتسب أهميتها  من منطلق أن الحج عبادة لها سننُها ومقاصدها وتشريعاتها الواضحة ، وأضاف مستدركاً ” يتبع الحج سلوكيات حضارية ، تتمثل في أن يدرك الحاج القادم إلى مكة المكرمة والمشاعر المقدسة بأن عليه الالتزام بالسلوكيات المرتبطة بالفريضة ة، وأن يؤدي عبادته في خشوع وهدوء واحترام الأنظمة مستندا في ذلك إلى التشريع الإسلامي والأخلاق الإسلامية.

وشدد رئيس للجنة التنفيذية والتحضيرية لأعمال الحج  على أن شعار لا حج بلا تصريح لم يعد شعارًا بل برنامجًا ملزمًا للجميع وأن نجاحه يأتي بتعاون كافة القطاعات الأمنية وغير الأمنية، وفي مقدمة كل هؤلاء المواطن الذي لا بدَّ أن يدرك حجم المسئولية، وكذلك المقيم وأن يكونوا على درجة كبيرة من الوعي، للحفاظ على أمن الحجاج وسلامتهم وصحتهم.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق