أنحاء العالم

سيدة أمريكية تحبس شقيقها المسن والمتقاعد داخل غرفة تملؤها القاذورات لمدة 7 أعوام

(أنحاء) – وكالات :-

حبست سيدة أمريكية شقيقها المسن الذي يبلغ من العمر 62 عاماً في غرفة تملؤها الصراصير والقاذورات لمدة سبعة أعوام، وذلك داخل منزل بولاية ميشيغان.

وأوضحت شرطة الولاية أنه تم إرسالهم إلى هذا المنزل في مدينة “ماونت موريس” للتحقق من رجل لم يره العامة منذ أعوام، ووصف شرطي بأن رائحة الغرفة لا تطاق، وأضاف: “لم أر يوما شخصا يعيش بهذا الوضع”، وأردف قائلاً بأن الضحية كانت مغطاة بالصراصير والغائط، والسرير كان غارقا بالبول، وكأن وجهه يُظهر أنه يطلب المساعدة.

وكان المسن متقاعد ويعاني من إصابة في القدم مما جعله غير قادر على السير، ولذا اعتمد على شقيقته وزوجها، لكن بدلا من الإهتمام به تركاه محبوسا في غرفته لما يعتقد أنها سبعة أعوام، وأضافت الشرطة بأن الرجل كان يدرك ما الذي يحدث لكنه لم يملك الحركة في قدميه، وأنهم كانوا يطعمونه مرة في اليوم ولم يستطع الذهاب إلى الحمام، ولم يتواصل مع أي أحد في المنزل، جاء هذا نقلا عن صحيفة “سي.إن.إن”

ووجه إلى الزوجان تهم الإساءة للغير والحبس غير الشرعي، فيما يذكر بأن المسن يتعافى الرجل الآن في المستشفى وسيتم نقله بعد ذلك إلى مركز لرعاية المسنين

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق