أنحاء العالم

الرئيس اليمني يصل عدن للمرة الأولى منذ خروجه من اليمن قبل 5 أشهر

(أنحاء) – متابعات :-

وصل الرئيس اليمني الشرعي عبدربه منصور هادي إلى مطار عدن الدولي  اليوم الثلاثاء  برفقة غالبية الوزراء في الحكومة الحالية ، قادما من العاصمة السعودية، حيث كان هناك عقب اجتياحها من قبل ميليشيات الحوثي، والقوات الموالية للرئيس المخلوع علي عبد الله صالح.

    وصل عبدربه منصور ظهر اليوم الثلاثاء بمباركة وحماية من دول التحالف وسيمكث حتى ثالث يوم بالعيد ومن ثم يتوجه إلى نيويورك لحضور اجتماع الجمعية العمومية للأمم المتحدة الذي سيشارك فيها أكثر من 150 رئيس دولة وقادة العالم.

وأبلغ مصدر حكومي يمني مطلع أن الرئيس الشرعي سيغادر مطار عدن ثالث يوم العيد الموافق 26 سبتمبر متجها إلى نيويورك ومن ثم يتجه إلى المملكة العربية السعودية, موضحا أن زيارة الرئيس هادي تعد الأولى بعد خروجه من اليمن قبل خمسة أشهر, وتأتي هذه الخطوة بهدف الاطلاع على الأوضاع ميدانيا ودعم الجنود والجيش الشرعي معنويا, مؤكدا في ذات السياق أنه لن يعود الرئيس هادي عودة دائمة إلى اليمن إلا بعد ترتيب بعض الأمور اللوجستية والأمنية وبتنسيق مع دول التحالف، حسب ما ذكرت صحيفة “الرياض” .

وأشار المصدر أن عودة هادي في هذا التوقيت هي عودة تاريخية بكل المقاييس لأنها تثبيت لعودة الشرعية التي قامت بجهود من المقاومة داخل عدن ومن خلال جهود قوات التحالف, وترسيخ للمبدأ الأساسي وتأكيد على أن الرهانات التي كان يطلقها المخلوع والحوثي وأعوانهم قد فشلت. وأضاف المصدر الحكومي اليمني إلى أنه تم التنسيق الكامل مع قوات التحالف والترتيبات الأمنية كافة لحماية الرئيس الشرعي.

وكشف المصدر المقرب من الحكومة الشرعية عن اعتزام الرئيس هادي إعادة تشكيل الحكومة اليمنية حتى تتناسب مع طبيعة المرحلة المقبلة, حيث أن الحكومة اليمنية شبه مشلولة, فلا يوجد على الساحة إلا خمسة وزراء من أصل 36 وزير غير فاعل ومفقود ومقال.

وأبان المصدر إلى أنه لازال يوجد ثلاثة وزراء مع الحوثيين وهم محمد الشامي وزير الخدمة المدنية وغازي مطلق وزير الدولة لشؤون مخرجات الحوار وحسن زيد وزير الدولة, إلى جانب فقدان ثلاثة وزراء وهم الدكتور محمد مطهر وزير التعليم العالي, ووزير التربية والتعليم عبداللطيف الحكيمي الذي هاجر وترك العمل السياسي, ووزير التعليم الفني عبدالرزاق الأشول الذي يقال أنه محتجز لدى الحوثيين أو مختفي في صنعاء, واستقالة وزير النفط .

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق