أنحاء العالم

المعارضة التركية تكثف حملتها ضد أردوغان بعد مقتل 97 إثر اعتداء أنقرة

(أنحاء) – وكالات : ــ

كثفت المعارضة التركية المؤيدة للأكراد حملتها ضد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان الذي تتهمه بالوقوف وراء اعتداء أنقرة الأكثر دموية في تاريخ البلاد، قبل ثلاثة اسابيع فقط من موعد الانتخابات التشريعية المبكرة.

وكتب زعيم حزب الشعوب الديموقراطي المؤيد للأكراد صلاح الدين دميرتاش على تويتر يوم أمس الأحد “الدولة هاجمت الشعب والتعازي يجب أن توجه إلى الشعب التركي وليس إلى أردوغان”.

وتجمع أكثر من عشرة آلاف شخص في ساحة قريبة من مكان الاعتداء في أنقرة الأحد تلبية لنداء الحركات التي دعت إلى “المسيرة من اجل السلام”.

وكان الاعتداء أوقع 97 قتيلاً على الاقل في العاصمة التركية.

وردد المتظاهرون هتافات انتقدوا فيها أردوغان وحكومته اللذين تعمدا عدم ضمان أمن تجمع السبت بحسب المعارضة، وهتف المتظاهرون الذين أحاطت بهم قوات الأمن “أردوغان قاتل” و”الدولة ستدفع الثمن”، وقال دميرتاش إن “قلوبنا تدمى لكننا لن نتحرك بدافع الانتقام أو الحقد”.

ودعا دميرتاش المعارضين إلى المشاركة في الانتخابات التشريعية المبكرة وقال “نحن بانتظار الاول من نوفمبر (تشرين الثاني )”، موعد الاقتراع “لأننا سنبدأ العمل لإطاحة الدكتاتور”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق