التكنولوجيا

العسيري: وزارة الداخلية تحقق الريادة الوطنية في توظيف التقنية

(أنحاء) – متابعات : ــ

أكّد المهندس محمد عبدالله العسيري، المتحدث الرسمي لمركز المعلومات الوطني، خلال حديثه في المؤتمر الصحفي الذي عقد في مركز دبي التجاري العالمي بمناسبة قرب انطلاق معرض “جيتكس” 2015 أن “وزارة الداخلية في المملكة العربية السعودية تنبهت لأهمية تقنية المعلومات منذ أكثر من 35 سنة، فأسست مركز المعلومات الوطني لتكون من الدول السباقة في تكوين سجل مركزي للمواطنين والمقيمين، وربط كافة الخدمات التي تقدمها قطاعات الوزارة بهذا السجل، الأمر الذي أدى للرقي بمستوى خدمات هذه القطاعات وخدمة المواطن والمقيم داخلياً وخارجياً.” وأضاف: “لقد تم صياغة رسالة مركز المعلومات الوطنيي لإتاحة حلول وخدمات تقنية ريادية لوزارة الداخلية والجهات الحكومية، حماية أمن الوطن وتسهيل تقديم خدمات ذكية للمواطنين والمقيمين والزائرين. كما تتمثل رؤية مركز المعلومات الوطني في تحقيق التميز في تقديم خدمات ذكية، مستدامة، وآمنة.”

واستشهد العسيري في حديثه باحتلال المملكة المركز الثامن عالميا في تعزيز استخدام تقنية المعلومات والاتصالات. مشيرا أن هذا مردود إلى توسع القدرات التقنية لوزارة الداخلية، ممثلة بمركز المعلومات الوطني ليصبح أحد أكبر وأهم مراكز المعلومات الحكومية. مشيدا في حديثه بالتعاون بين قطاعات وزارة الداخلية المختلفة مع مركز المعلومات، لتقديم   خدمات ريادية لتجنيب المواطن والمقيم، الكثير من الإجراءات الروتينية القديمة، والاستفادة من الكثير من الخدمات، حيث قام مركز المعلومات الوطني بإنشاء بوابة وزارة الداخلية الإلكترونية (أبشر) ، لتكون القناة الرئيسة لتقديم الخدمات الإلكترونية لقطاعات الوزارة المختلفة. كما ساهمت البنية التحتية لتقنية المعلومات في وزارة الداخلية السعودية، برفع مستوى الخدمات الإلكترونية التي تقدمها العديد من قطاعات الدولة الأخرى.

في ذات الصدد، تطرق العسيري في حديثه لمكاسب الاقتصاد الوطني عبر تطوير التقنية، مشيدا بما أولته الحكومة الرشيدة من بالغ الإهتمام لدعم وتفعيل خدمات وزارة الداخلية الإلكترونية، مؤكدا أن وزارة الداخلية تحظى بدعم مستمر ورعاية كريمة من لدن صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز آل سعود ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية – حفظه الله- في مجال تقنية المعلومات. مشيرا في حديثه إلى تأكيد المؤشرات على نمو الإنفاق التقني بواقع 44% بين عامي 2014 و 2017م.

1

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق