أنحاء العالم

فقدان الاتصال بطائرة روسية مدنية في الأجواء المصرية .. ومصادر تؤكد سقوطها في سيناء

(أنحاء) – متابعات:

قالت مصادر في قطاع الطيران المدني المصري إن برج المراقبة في مطار شرم الشيخ الدولي فقد الاتصال بطائرة ركاب مدنية تقل أكثر من 200 شخص فوق شبه جزيرة سيناء بعد إقلاعها من المطار صباح يوم السبت.

وقالت المصادر إن البحث جار عن الطائرة التي كانت في طريقها إلى روسيا.

وأفادت المصادر أن الطائرة سقطت في سيناء وجاري البحث عن حطام الطائرة، لافتة إلى أنه كان يتم متابعتها منذ دخولها المجال الجوي المصري إلا أنها اختفت من على الرادار بصورة مفاجئة.

تحديث

قال مسؤول طيران مصري، حسب “رويترز”، إن طائرة الركاب التي فقد برج مطار شرم الشيخ الدولي الاتصال بها بعد إقلاعها من المطار صباح يوم السبت غادرت الأجواء المصرية بسلام واتصلت بالمراقبة الجوية في تركيا.

وقال رئيس الإدارة المركزية للجنة تحقيق حوداث الطيران أيمن المقدم “وكيل شركة الطيران الروسية أخبرنا بسلامة الطائرة الروسية التى فقدنا الاتصال معها.”

وأضاف “تعاملت مع المراقبة التركية وهى تعبر الأجواء التركية حاليا.”

تحديث

قال مصدر أمني ل “بوابة الأهرام” المصرية، إن الطائرة المدنية الروسية التي اختفت صباح اليوم السبت، من على الرادار، سقطت بوسط سيناء بالقرب من قرية الحسنة، وانتقلت الأطقم الفنية لمعاينة محيط الحادث، وتم إعلان حالة الطوارئ بسيناء. 

وصرح السفير حسام القاويش المتحدث الرسمى باسم مجلس الوزراء، أن المهندس شريف إسماعيل قد قام بإلغاء زيارته إلى مدينة الإسماعيلية اليوم السبت، حيث من المقرر أن يعقد اجتماعا مع الوزارات والجهات المعنية لمتابعة حادث الطائرة المدنية الروسية التى سقطت بوسط سيناء. 

كما وجه رئيس الوزراء بتشكيل غرفة عمليات بمجلس الوزراء لمتابعة الموقف.

تحديث

قال مصدر مسئول بمطار القاهرة، إن الطائرة الروسية التي اختفت صباح اليوم السبت، من طراز إيرباص 321 وكان على متنها 217 راكبا، بالإضافة إلى 7 من طاقم الطائرة، مضيفا أن الطائرة أقلعت من مطار شرم الشيخ في تمام الساعة 5.50 صباحا بتوقيت القاهرة، في اتجاهها إلى روسيا.

وأضاف المصدر في تصريح ل “بوابة الأهرام” المصرية، أن الطائرة كانت على ارتفاع 30 ألف قدم، وطلب قائد الطائرة من المراقبة الجوية هبوطها إلى أقرب مطار، نظرا لعطل في جهاز اللاسلكي، إلا أن قائد الطائرة فقد الاتصال بالمراقبة الجوية.

وأشار المصدر، إلى أن الطائرة اختفت من على الرادار بعد إخطار قائد الطائرة للمراقبة الجوية، بوجود عطل في الطائرة.

تحديث

أكد رئيس الإدارة المركزية للجنة التحقيق في حوادث الطيران أيمن المقدم، العثور على حطام الطائرة في منطقة قريبة من مطار العريش الدولي القريب من مدينة العريش عاصمة محافظة شمال سيناء. وأضاف أن لجنة “ستتوجه حالا إلى المنطقة للبدء في التحقيق لمعرفة ملابسات الحادث.” ومضى قائلا “تمكنت قوات البحث والإنقاذ من العثور على حطام الطائرة وهي من طراز أيرباص 321.” وأضاف أن لجنة التحقيق ستبحث عن الصندوقين الأسودين “لمعرفة ملابسات الحادث وتفريغ آخر محادثة بين قائد الطائرة والمراقبة الجوية حيث أبلغهم بحدوث عطل فني ويسعى للهبوط الاضطراري في أقرب مطار.” وتابع “يبدو أنه سقط في منطقة قريبة من مطار العريش أثناء محاولته الهبوط.”

تحديث

قالت مصادر أمنية مصرية، إنه لا يوجد ما يشير إلى أن طائرة الركاب الروسية التي تحطمت صباح اليوم السبت في محافظة شمال سيناء تم إسقاطها. 

تحديث

أعلنت وزارة الطيران المدني المصرية عن سقوط طائرة مدنية روسية وعلى متنها عدد 217 راكبًا، و7 أفراد من طاقمها ، وكانت الطائرة قد غادرت مطار شرم الشيخ حوالي الساعة 5.58 صباحًا بتوقيت القاهرة متوجهة إلى مدينة سانت بترسبيرج.

وتابع البيان أن الطائرة اختفت فى الساعة 6.20 صباحًا من على شاشات الرادار، وقد رصدت طائرات القوات المسلحة حطام الطائرة بالقرب من الحسنة فى منطقة جبلية، وتم توجية 45 سيارة إسعاف إلى منطقة سقوط الطائرة لإخلاء حاﻻت الوفاة وأي مصابين بالتنسيق مع القوات المسلحة لمستشفيات السويس والقاهرة. 

وتم تشكيل مجموعة عمل إدارة الأزمة الخاصة بسقوط الطائرة الروسية في وسط سيناء، وذلك برئاسة السيد رئيس مجلس الوزراء، ووزراء التضامن اﻻجتماعي، والطيران المدني، والداخلية، والتنمية المحلية، والسياحة والصحة.

تحديث

ذكرت وكالة “إيتار تاس” الروسية للأنباء أن مسئولي الحكومة الروسية مازالوا يحاولون استيضاح مصير طائرة ركاب روسية تم الإعلان عن فقدانها وتردد أنها تحطمت في شبه جزيرة سيناء . 

وكتبت ماريا زاخاروفا المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية في صفحتها على موقع التواصل الاجتماعي (فيس بوك) “يسعى العاملون بالسفارة الروسية في مصر لاستيضاح الموقف، وفور الحصول على معلومات تم التحقق من صحتها، سنبلغ وسائل الإعلام”. 

وقالت المتحدثة إن الطائرة المفقودة تابعة لشركة الخطوط الجوية “كوجاليمافيا” التي تعرف أيضا باسم “متروجيت”. 

تحديث

صرح اللواء عصام خضر مدير عام مركز عمليات محافظة جنوب سيناء وإدارة الأزمات أن الطائرة المفقودة عثر عليها في منطقة جبل أم حصيرة الواقع علي بعد 93 كيلومتر شمال غرب طابا بشمال سيناء. 

وأشار خضر إلى قيام اللواء خالد فوده محافظ جنوب سيناء برفع حالة الطوارئ إلي الدرجة القصوى وفتح مركز عمليات متقدم بالقرب من موقع الحادث. 

تحديث

أعلن المكتب الصحفي لوزارة الطوارئ الروسية، أن الوزرة شكلت فريق عمل على خلفية تحطم الطائرة الروسية في سيناء. 

وذكر بيان لوزارة الطوارئ الروسية، اليوم السبت، أن فريق العمل سيتابع الحادث وإزالة آثاره. 

من جانبها، ذكرت هيئة الطيران الروسية أن الطائرة أقلعت من شرم الشيخ في طريقها إلى مدينة سان بطرسبورج وفقد الاتصال بها بعد 23 دقيقة من إقلاعها. 

تحديث

أكدت مصادر أمنية وطبية مصرية أنه تم الوصول إلى موقع سقوط طائرة الركاب الروسية في منطقة “أقرية” التابعة لمركز الحسنة بوسط سيناء وأنه جارٍ انتشال جثث الضحايا. 

وقالت المصادر -في تصريح لها اليوم السبت- إنه يوجد ما بين 212 و217 ضحية بخلاف طاقم الطائرة، وجارٍ نقلهم إلى المستشفيات القريبة. 

وأضافت المصادر أن طائرات استطلاع مصرية تقوم بالتحليق في سماء المنطقة.

تحديث

أكد مصدر مسئول بمطار شرم الشيخ، أن المطار تحفظ على كافة الأوراق الخاصة بالطائرة الروسية، والذي يحتوي على جميع البيانات والمعلومات التي تخص الطائرة لتسليمها إلي رئيس لجنة تحقيق الحوادث المكلف بالتحقيق من قبل وزير الطيران الطيار حسام كمال. 

وقال المصدر، إن الجهة الوحيدة التي لها حق التحقيق في الحادث هي مصر لسقوط الطائرة على أراضيها. 

وأوضح المصدر أن الملف يشمل صلاحية الطائرة والفحص الفني وكمية الوقود وعدد الركاب، مشيرًا إلى أن رحلة الطائرة تعتبر من إحدي الرحلات “الشارتر” وأن جميع ركابها جنسيتهم روسية بمن فيهم أطقم الركب الطائر. 

وأشار المصدر إلى أن الطائرة كانت على اتصال دائم ببرج المراقبة بمطار شرم الشيخ لمدة 12 دقيقة، ثم انتقلت اتصالاتها بعد ذلك إلي الاتصال ببرج المراقبة بمطار القاهرة إلي أن فقدت الاتصال بعد حوالي 23 دقيقة. 

تحديث

غادر المهندس شريف إسماعيل رئيس مجلس الوزراء المصري، برفقة وزراء آخرين إلى مكان سقوط الطائرة الروسية في سيناء على متن طائرة خاصة، لمتابعة الحادث. 

وقال رئيس مجلس الوزراء في تصريحات صحفية لمحرري مجلس الوزراء، بمقر الهيئة العامة للاستثمار، قبل مغادرته، إنه تم توجيه فريق عمل فني من وزارة الطيران المدني لمعاينة موقع حطام الطائرة الروسية بسيناء، مشيرًا إلى أن هذا هو الإجراء المتبع في مثل هذه الحالات. 

وأضاف رئيس الوزراء أن هناك تنسيقا كاملا مع الجانب الروسي عبر السفير الروسي بالقاهرة. 

وأشار شريف إسماعيل إلي أن عدد ركاب الطائرة يبلغ 217 راكبًا بالإضافة إلي طاقم الطائرة، ولم يتم التأكد من أسباب وقوع الحادث حيث لم تبدأ التحقيقات بعد.

تحديث

قال مصدر في مكتب النائب العام المصري إنه أصدر توجيهاته بفتح تحقيق في أسباب تحطم طائرة ركاب روسية في شبه جزيرة سيناء، اليوم السبت.

وأمر النائب العام نبيل صادق بتشكيل فريق من النيابة، للتوجه إلى مكان تحطم الطائرة وفحص حطامها.

وفي السياق، أكد مصدر أمني مصري اليوم السبت، العثور على الصندوق الأسود للطائرة الروسية المنكوبة.

وقال إنه تبين من الفحص الأولي للطائرة وذيلها عدم تعرضها لأي عملية إرهابية وإن الحادث طبيعي نتيجة عطل فني أصاب الطائرة الروسية.

وأشار إلى أنه تم العثور على حطام الطائرة الروسية وتمكن رجال الإسعاف من الوصول إلى المنطقة الجبلية الوعرة بالقرب من العريش.

وكانت الطائرة تقل سياحاً روس من مطار شرم الشيخ بوسط سيناء متجه إلى روسيا حيث فقد مطار شرم الشيخ الدولي الاتصال بها بعد إقلاعها.

تحديث

ذكر موقع روسيا اليوم بعض التفاصيل عن الطائرة الروسية المنكوبة، فالطائرة A-321 تابعة لشركة الطيران الروسية “كوغوليم آفيا” أجرت تحليقها الأول منذ 18 عامًا، حسب معطيات موقع Airfleets.net. 

ووفق الموقع جرى تحليقها الأول في 9 مايو 1997. 

وقبل أن تقتنيها “كوغاليم أفيا” كانت الطائرة التي تحمل الرقم 663 تابعة لشركات طيران “شام آيرلاينز” السورية و”MEA” اللبنانية والتركية “Onur Air” والسعودية” Saudi Arabian Airlines”

تحديث

نشرت وكالة أنباء أسيوشيتدبرس، مجموعة من الصور، لعدد من أهالي وأقارب ضحايا الطائرة الروسية المنكوبة، التي سقطت صباح اليوم في وسط سيناء، وكان على متنها 224 راكبًا. 

وأظهرت الصور، حالة الانهيار والبكاء لأقارب الضحايا، أثناء وجودهم بصالة الاستقبال في مطار بولكوفو الدولى بروسيا.

تحديث

أعلن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، اعتبار الأول من نوفمبر، يوما للحداد العام بعد تحطم طائرة روسية في مصر. 

وقدم الرئيس الروسي فلاديمير بوتين تعازيه لأسر ضحايا الطائرة الروسية المنكوبة، التي أعلن عن سقوطها في وسط سيناء صباح اليوم السبت.

تحديث

أعلنت الشركة الروسية التي تملك الطائرة الروسية أنها تستبعد أن يكون العامل البشري سببا في سقوطها،كما صادرت الشرطة وثائق من مقر شركة الطيران المالكة للطائرة المنكوبة وبدأت التحقيق.

وقال مسؤول أمني مصري وصل إلى مكان الحادث إن طائرة الركاب الروسية التي سقطت في شبه جزيرة سيناء اليوم السبت تحطمت تماما ومعظم من كانوا على متنها لقوا حتفهم على الأرجح،وأضاف لرويترز أن الطائرة سقطت في منطقة جبلية بوسط سيناء ووجدت فرق الإنقاذ صعوبة في الوصول للمكان جراء سوء الأحوال الجوية، وتابع أن الناجين والجثث سينقلون جوا إلى القاهرة.

قالت مصادر طبية وأمنية مصرية إن جميع من كانوا على متن طائرة روسية وعددهم 224 شخصا بين ركاب وأفراد الطاقم قتلوا في حادث تحطم الطائرة صباح اليوم السبت في شبه جزيرة سيناء. وسقطت الطائرة قرب مدينة العريش عاصمة محافظة شمال سيناء. وقالت السلطات المصرية إن الطائرة اختفت من على شاشات الرادار بعد 23 دقيقة من إقلاعها من مطار شرم الشيخ الدولي في محافظة جنوب سيناء المجاورة.

نشر مؤيدو تنظيم “داعش” في مصر بيان على تويتر أعلنوا من خلاله مسؤولية التنظيم عن إسقاط طائرة الركاب الروسية التي تحطمت اليوم السبت في شبه جزيرة سيناء.

وعلى الرغم من تصريح مصادر مصرية أن المعاينة المبدئية للطائرة توضح تحطمها بسبب عطل فني، نشر موقع أعماق الذي يعد وكالة أنباء شبه رسمية لتنظيم داعش إعلان المسؤولية أيضا.

وجاء في البيان “تمكن جنود الخلافة من إسقاط طائرة روسية فوق ولاية سيناء تقل على متنها ما يزيد على 220 صليبيا روسيا قتلوا جميعا ولله الحمد.”

أعلنت وكالة رويترز نقلاً عن وزير النقل الروسي أن تبني “إرهابيين” إسقاط الطائرة الروسية لا يمكن أخذه بجدية، وذلك بعد إعلان تنظيم داعش تبنيه مسؤولية إسقاط الطائرة في شبه جزيرة سيناء.

19 20 21 22 23 18

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق