اقتصاد

ويللا بروفيشينالز الشريك التعاوني في المعرض السعودي الدولي للصحة والجمال

(أنحاء) – جدة : ــ

في ظل التنافس الحاد الذي بلغ ذروته في السوق السعودي المتوقع أن تتجاوز حجم مبيعات مواد التجميل فيها الـ 35 مليار ريال (9.4 مليارات دولار) بنهاية 2015، حيث تبلغ  صناعة الصحة والجمال مجتمعة في المملكة نحو 63 مليار ريال (17 مليار دولار) ، كما أن المرأة السعودية الواحدة تنفق قرابة 14250 ريال (3800 دولار) سنوياً على العناية الشخصية ومستحضرات التجميل.

في ظل هذا التنافس سيتم تدشين المعرض الدولي للصحة والجمال بالسعودية، في نوفمبر خلال الفترة من 25-28 نوفمبر 2015، بمركز جدة للمنتديات والفعاليات. تنظمه شركة ريد سنيدي للمعارض في دورته الثانية، و تأتي شركة ويللا بروفيشينالز كشريك تعاوني في هذا المعرض وستقدم الكثير من خلال مشاركتها.

حول تلك المشاركة اردنا تسليط الضوء على الشركة من خلال الإلتقاء بمديرة إستراتيجية التسويق والتخطيط الأستاذة شذى النويصر حيث قالت أن شركة ويللا الألمانية متخصصة في بيع كل ما يتعلق بالألوان و العناية بالشعر، و ليس لديها مراكز تقوم بتصفيف الشعر و إنما تقوم ببيع جميع منتجاتها لصالونات المملكة. وتحدثت حول الخطة المستقبلية للتوسع في مجال الشعر داخل المملكة والتي هي بناء أكاديمية متخصصة في عمل التدريبات المكثفة لتعليم التقنيات من خلال فريق مُدربات مُحترفات في مجال الشعر والإهتمام بنشر التوعية المكثفة لجميع المهتمات في هذا المجال وتدريبهن للوصول إلى أهدافهن مع أخذ الشهادات لتأهيلهن لسوق العمل في مجال الصالونات.

وأوضحت أن هناك الكثير من التدريبات المكثفة التي تقام في الشركة لتطوير مدرباتهم للحصول على أفضل تعليم متخصص في مجال الشعر مع دعمهم أيضاً خلال السفر للتدرب على أيدي أفضل مصففي الشعر حول العالم للإلمام بكيفية إستخدام المنتجات و التعلم على التقنيات التي تساعدهم في تقديم التدريبات بالشكل الأفضل في صالونات المملكة وذكرت أنه ضمن الخطط المستقبلية هناك عمل دءوب لإنشاء مراكز التدريب على مستوى المملكة لدعم وتدريب الشابات السعوديات للخوض في المجالات المتخخصة بالشعر إذ أنهُ يعتبر واحد من أهم المواضيع في عالم المرأة و الجمال إذ أن الشعر تاج جمال المرأة و خصوصاً المرأة الشرقية، التي تهتم بطول و غزارة شعرها، فمن خلال هذا المشروع يتم دعم جميع الشابات بتثقيفهن لمعرفة أهمية الإعتناء بالشعر وإلهامهن لتطوير الأجيال القادمة على نفس المسار للاستثمار فيهن   في مجال الصالونات إذ أنه المجال الذي تهتم به ويللا بروفيشينالز.

وحول مشاركتهم في المعرض السعودي الدولي للصحة والجمال2015 بينت الأستاذة شذى النويصر أن مشاركتهم ليست فقط لعرض المنتجات وإنما هو أيضاً لتثقيف جميع زوار المعرض بالشكل و العرض الذي خططوا له هذا العام بأهمية الإعتناء بالشعر والإستماع إلى المشاكل التي يواجهونها من قِبل مُدربات مُحترفات في مجال الشعر لعرض الحلول عليهم بكيفية علاج المشكلة و ماهي المستحضرات التي سوف تساعدهم بتخطيها و التواصل معهم بعد المعرض لمعرفة إن كانت مستحضراتهم أحظت على رضاهم و أيضاً إطلاعهم أين يمكنهم الحصول على منتجاتهم.

كما أوضحت الأستاذة شذى النويصر بقولها: نهدف في مشاركتنا الى توعية أكبر عدد ممكن من النساء والشابات بكيفية الإهتمام بشعرهن و ماهي أهمية التغير بالنسبة للمرأة و كيف أنه واحد من أهم الأمور لتجديد نفسها بين كل فترة و فترة و خصوصاً في هذا الوقت من الزمن الذي تملئهُ الكثير من ضغوطات الحياة العملية و المسؤوليات، فهدفنا أن نشعر المرأه بأهميتها وذلك عن طريق فريق مُحترف في عالم الشعر للرد على أسئلتهن وتقديم الإقتراحات المناسبة لحلول الشعر. وبينت أنه من خلال مشاركتنا في هذا المعرض أيضاً سنقوم بعرض منتجاتنا الجديدة و التي سوف تقومون بإستكشافه قريباً، وقالت أن ويللا تعتبر المنتج الأول و السباقة في عالم الألوان و العناية بالشعر، فهدفنا هو الوصول إلى الكثير من الشابات لنطرح عليهم جميع إحتياجاتهم من خلال عرض جميع ماتقدمه ويللا بروفيشينالز من خدمات جماليه في الألوان و العناية بالشعر ، إذ أن اليوم كل امرأة تسعى للحصول على شكل أفضل و أجمل وأهتمامهم بأنفسهم أصبح الأول قبل كل شيء… الكثير من الفعاليات سوف تقام، هدفنا الأول أن نقوم بتحميس جميع زوارنا لمعرفة الكثير من أسرار ويللا بروفيشينالز و المنتجات الآخرى التي ستنضم تحت مظلتها.

بالنسبة للنتائج التي حصلوا عليها بمشاركتهم في معرض الصحة و الجمال العام الماضي 2014 أوضحت لنا الأستاذه شذى النويصر أنها كانت ناجحة جداً و ذلك لتحقيق الوعي لجميع زوار جناحهم لمعرفة ما تقوم به منتجات ويللا بروفيشينالز و أين يمكنهم الحصول عليها إذ حصلوا على الكثير من المكالمات الهاتفية و الرسائل عبر البريد الإلكتروني لإهتمامهم بكيفية المتابعة لمعرفة كل ماهو جديد و هذا بحد ذاته مكسب كبير لهم كما ذكرت.

يشار إلى أن دورة العام الماضي من المعرض شهدت مشاركة 147 علامة تجارية و 100 من العارضين يمثلون 16 دولة، ويتوقع أن يسجّل معرض العام الحالي مشاركة أوسع في ضوء مواصلة المعرض القيام بدور فاعل في تسهيل فرص شراكة الأعمال بين كبار الفاعلين في هذا المجال، من خلال برنامج يركز على التواصل بين الأنشطة التجارية في قطاع الصحة والجمال بالمملكة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق