أنحاء الوطن

88 مؤسسة وشركة تتفاعل مع برنامج “رسومات وإبداعات الأطفال”

(أنحاء) – متابعات : ــ

وصف المهندس عثمان حمد الفارس عضو مجلس الادارة ورئيس لجنة تنمية الموارد المالية بجمعية الأطفال المعوقين برنامج “رسومات وابداعات الأطفال” الذي تتبناه الجمعية منذ أكثر من عشر سنوات بأنه نافذة مبتكرة للتعريف بإبداعات الأطفال المعوقين، وقناة تتيح للمنشئات التجارية ورجال الاعمال مساندة وتشجيع تلك الابداعات ونشرها على أوسع نطاق.

وأشاد الفارس بالمبادرات الإنسانية للشركات التي تبنت الاعمال الفنية لأطفال الجمعية واستثمارها في رسومات وابداعات الأطفال، وقال خلال الحفل الذي نظمته الجمعية أمس (الخميس) بمناسبة إطلاق البرنامج للعام 2016م. وتكريم الشركات والمؤسسات المشاركة في البرنامج “أن تفاعل المئات من الشركات والمؤسسات والبنوك مع هذا البرنامج الرائد يعكس مدى حرص هذا القطاع على حمل مسؤولياته الاجتماعية، وثقته في أداء الجمعية ورسالتها الإنسانية الخيرية”.

وأكد الفارس على أن الجمعية ومنذ تأسيسها قبل نحو ثلاثين عاماً تفخر بعلاقتها الاستراتيجية مع الشركات الوطنية الرائدة، وتعول كثيراً على القطاع الخاص في دعم أنشطتها وبرامجها ومساندة خدماتها. مشيرا الى ان هذا البرنامج لا يمثل فقط مصدراً لتنمية موارد الجمعية بل يعد برنامجا تأهيليا وتعليميا للأطفال المعوقين وكذلك يمثل مصدر سعادة وتشجيع لمئات الأطفال ولأسرهم.

ومن جهته أعرب الأمين العام للجمعية الأستاذ عوض عبد الله الغامدي عن شكره وتقديره للمؤسسات والشركات التي بادرت برعاية كتيب “رسومات وابداعات الأطفال” لعام 2016. وبلغ عددها 26 مؤسسة وشركة. منوها بالشركات التي كانت سباقة في الحصول على رسومات الأطفال والاستفادة منها كبطاقات تهاني خلال العام الماضي 2015 م. والتي بلغ عددها نحو 88 مؤسسة وشركة، حيث شكلت في مجملها دعما مهما للبرنامج وللأطفال أيضا.

وقال عوض الغامدي أن عددا كبيرا من أطفال الجمعية شاركوا في ابداع العشرات من الرسومات الفنية المتنوعة، وان أهمية هذا البرنامج تتمثل في إعادة اكتشاف قدرات هؤلاء الأطفال، وإبراز إبداعاتهم ومشاعرهم كوسيلة للاندماج في المجتمع. مشيرا الى ان مردود البرنامج، مهما بلغ، فأن أهميته فيما يشعر به الأطفال وأسرهم من سعادة وثقة بالنفس والاحساس بالتفوق. ولذلك تسعى الجمعية كل عام الى تكريم نخبة من الشركاء من مؤسساتنا الوطنية ومنشأتنا التجارية ورجال الأعمال أصحاب المبادرات المتميزة في دعم ومساندة أنشطتها من خلال برنامج “رسومات وابداعات الأطفال”.

وأختتم الأمين العام للجمعية أن الجمعية حريصة على تطوير البرنامج سنويا من خلال ابتكار أساليب ووسائل حديثة في إنتاج البطاقات وتسويقها سعيا لمواكبة المستجدات في هذا المجال. مؤكدا ان برنامج “رسومات وابداعات الأطفال” بالجمعية من أبرز برامجها لتأهيل ودمج الأطفال المعوقين بالمجتمع.

13 14 15 16

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق