أنحاء الوطنفيديو

فيديو | عائلة السعودي المقرر ترحيله إلى الصومال تناشد الملك إنقاذهم من الظلم وترد على بيان الأحوال

(أنحاء) – وعد التركي – الرياض : ــ

اعترضت المواطنة هدى إسماعيل، الأخت الكبرى للعائلة التي صدر بحقهم قرار ترحيل للصومال، على الرد الذي صدر من الأحوال المدنية، والذي يقضي بأن والد العائلة المتوفي كان يحمل حفيظة نفوس تحصل عليها بطريقة غير مشروعة، وبناء عليه أمر وزير الداخلية عام 1404هـ بإلغائها وترحيله هو وعائلته إلى الصومال، وذلك على خلفية سحب جميع أوراقهم الثبوتية قبل 17 عاماً.

وخصت هدى “أنحاء“، بمقطع فيديو قالت فيه: “في عام 1404 هـ حينما صدر قرار الترحيل الذي تشير الأحوال المدنية، في ذلك الزمن لم يكن للوالد سوى طفل واحد هو أخي محمد وكان يبلغ من العمر سنة وبضعة شهور، وفي ذلك الحين كان للوالد ما يعرف بالتابعية، وقد استخرج بعدها كلاً من بطاقة الأحوال المدنية وسجل الأسرة، ثم بعد ذلك ولدت أنا عام ١٤٠٦ ، وأختي هبة عام ١٤٠٧ ، ثم الصغرى هالة عام ١٤١١هـ ، كما أنه استخرج لنا شهادات ميلاد وجميع الأوراق صادرة من جهات حكومية وغير مزورة”.

وأضافت : “كيف يفقد شخص جنسيته بعد وفاته ولم يتم النظر في قضيته أو التحقيق معه طوال سنين، كيف يتم سحب جنسيته وعائلته وما هي الأدلة في كونه غير سعودي وهو ابن هذا الوطن ولا يملك جنسية أخرى، كما أن الوالد عمل قبل وفاته في جهات حكومية عديدة،  وفي عام ١٤١٧ هـ استخرجنا عن طريق إدارة الأحوال المدنية بالرياض شهادة وفاة رسمية له، ومنذ العام ١٤٠٤ وحتى حين وفاته لما لم يستدعى والدي للتحقيق إذا كان مزور، كيف يفقد شخص جنسيته بعد وفاته ولم يتم النظر في قضيته أو التحقيق معه طوال سنين حياته، وما هي الأدلة في كونه غير سعودي وهو ابن الوطن ولا يملك جنسية أخرى، وبناء عليه نحن نطالب الأحوال بإظهار جنسية والدنا إن لم يكن سعودي”.

وتابعت هدى : “منذ سحب الأوراق الثبوتية وحتى الآن، تعرضنا لأضرار اجتماعية ومادية ونفسية وإنسانية، فمن المسؤول عن معاناتنا ١٧ عاماً دون أن تثبت الجهة التي سحبت أوراقنا الثبوتية أن أبي غير سعودي، لماذا ينتظر المواطن ١٧ عاماً لإصدار بيان، وقد كان من باب أولى التحقيق مع الأب في تاريخ الدعوى المقامه عليه منذ عام ١٤٠٤، هل نتحمل نحن مسؤولية تقاعس الأحوال المدنية عن الحسم في القضية منذ نشأتها، نحن مواطنون نعتز بأرض الممكلة وولاءنا لها ولم ترى أعيننا وطناً غير أرض مملكتي الحبيبة”.

وتسائلت: “لماذا حدد بلد الترحيل الصومال، مع العلم بأن السفارة الصومالية خاطبت الجهات المعنية منذ العام ٢٠٠٠ ميلادي ، وأفادت بأن أبناء المتوفي سعوديين، هل الأحوال المدنية حكمت علينا بالترحيل من أجل أن عائلتنا الصومالي ولون بشرتنا السمراء”.

وناشدت هدى إسماعيل خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز ووزير الداخلية الأمير محمد بن نايف، التحقيق في قضيتهم التي مر عليها 17 عاماً لإنهاء معاناتهم في أن يمارسوا حقهم الطبيعي بعيش حياة كريمة في وطنهم الذي ولدوا وترعرعوا فيه”.

 

 

بيان مولود يخص محمد الصومالي
بيان مولود يخص محمد الصومالي
شهادة ميلاد هاله الصومالي
شهادة ميلاد هاله الصومالي

17

شهادة وفاة إسماعيل الصومالي
شهادة وفاة إسماعيل الصومالي
بيان من السفارة الصومالية
بيان من السفارة الصومالية
جواز سفر إسماعيل الصومالي
جواز سفر إسماعيل الصومالي
جواز سفر محمد إسماعيل الصومالي
جواز سفر محمد إسماعيل الصومالي

22

جواز سفر إسماعيل الصومالي
جواز سفر إسماعيل الصومالي
شهادة ميلاد هدى الصومالي
شهادة ميلاد هدى الصومالي
بيان عن المولود يخص محمد إسماعيل الصومالي
بيان عن المولود يخص محمد إسماعيل الصومالي
شهادة ميلاد هبه الصومالي
شهادة ميلاد هبه الصومالي

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق