أنحاء الوطن

شقيق أحد ضحايا حريق مستشفى جازان العام يتحدث لـ “أنحاء” عن قصة وفاة أخته

(أنحاء) – سلمان المالكي – جازان :-

تحدث فيصل حزام عن قصة وفاة أخته مريم  في حريق مستشفى جازان العام ، في حديث اجرته “أنحاء” معه قال: “وصلني خبر حريق مستشفى جازان الذي ترقد فيه أختي وترافقها شقيقتي الأخرى عبر مواقع التواصل الإجتماعي وبحكم عملي خارج المنطقة اتصلت بوالدي ، وأخبرني أنه تم التواصل معه من قبل شقيقتي المرافقه وأخبرته عن وجود حريق في المستشفى”.

وأضاف : “أخبرتني أختي التي كانت ترافق المرحومه أنه لم يكن هناك جهاز إنذار للحريق وقت وقوع الحادث ، ولا توجد مقابض للنوافذ ، وأبواب أحد مخارج الطوارئ كان مغلق، وهو ما تسبب في وفاة شقيقتهما خنقاً بالدخان الناتج عن الحريق”

وقال حزام “سائني جداً ما نقلته أحد الصحف الإلكترونيه، إن سبب الوفاة يرجع لكونها تعاني من ضيق في التنفس قبل الحادثة وهذا الكلام غير صحيح ، فهي دخلت المستشفى جراء حادث مروري ، وأجريت لها عمليه في رجلها قبل نشوب الحريق ، وقد تواصلت معها وكانت حالتها بخير”.

وناشد فيصل حزام أمير منطقة جازان سمو الأمير محمد بن ناصر بن عبد العزيز في التحقيق ومعرفة أسباب حريق المستشفى ومحاسبة كل من تسبب في وفاة شقيقته.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق