أنحاء الوطن

كلية لينكون تغلق أبوابها بوجه 140طالبة وتسلمهم الملفات عوضاً عن وثائق التخرج

(أنحاء) – وعد التركي :-

أصدرت كلية لينكون التابعة لكليات التميز ومؤسسة التدريب التقني والمهني بالأفلاج ، قراراً يقضي بإغلاق الكلية وإخلائها قبل السابع من شهر يناير القادم ، وذلك بعد أن قضى الطالبات فيها سنة ونصف من الدراسة بما يعادل 1300 ساعة ، ويأتي قرار الكلية بعد الاجتماع الذي قام به محافظ الأفلاج مع عدد من المسؤولين ، خرجوا منه بملخص يحتوي على 22 ملاحظة على كلية لينكون ، مطالبين بإنهاء العقد معها.

وبناء على نتائج هذا الاجتماع ، أصدرت كليات التميز بيانا أوضحت فيه أن قرار الإغلاق تحقيق للمصلحة العامة ، دون الأخذ بعين الاعتبار المصلحة الخاصة لـ  140 طالبة . 

وقالت إحدى الطالبات لـ “أنحاء” :” درسنا اللغة على يد مدرسات لغتهم الأم الإنجليزية ، تطورت لغتنا وتعددت ثقافتنا ، وبعد سنة تخصصنا إدارة الأعمال وكانت النتيجة مشروعا لاقى نجاحاً باهراً وإقبالاً كبيراً على مستوى الأفلاج ، والجميع شجعنا على الاستمرار لكن بعض مسؤولي المحافظة عارضو الكلية منذ افتتاحها وحاولوا إغلاقها أكثر من مرة ، والآن نالوا مرادهم ، وقبل أن يصدر قرار الكلية بالإغلاق ، تلقينا الكثير من الافتراءات والإساءات ، فقد قالوا إن الكلية مختلطة ، وأن الأساتذة يقمن بتنصيرنا ، ويتهمون كل من يسمح لبناته بالدراسة بها بأنه شخص لا غيرة له ، ووصل الأمر للقذف والإساءة لسمعتنا ، وكان من ضمن المجتمعين مدير المستشفى ورئيس الهيئة والمحافظ ، كما أن الاجتماعات كانت عديدة وبتأييد الرجعيين من بعض المسؤولين لدينا ، وأغلقت الكلية دون أي حفظ لحقوقنا وإبدالنا بكلية أخرى ، حتى ضاعت آمالنا وأحلامنا والسبب مسؤول لا يستحق منصبه ، ومع ذلك استمرينا بالدراسة إلى الآن رغم القرار الصادر،  والآن الكلية تحاول فصل الطالبات بسبب أو بدون سبب “.

وقال الإعلامي عثمان العثمان  : إن ” إسناد تشخيص واقع ” كليات لينكون ” في المحافظة لجهات رقابية ذات كفاءة وخبرة ودراية أراه أكثر مصداقية من تحليل أشخاص تنقصهم المهارات اللازمة ، رأيت تلك الملاحظات المرصودة فوجدتها كتبت بصياغة ضعيفة ، بل إن بعضها يدعو للضحك والتندر، زد على ذلك اعتمادها على التخمين المفرطة ، هل اعتمد جامعو هذا الملاحظات على بيانات دقيقة وإحصاءات رقمية واستفتاءات جماهيرية ؟ لايكفي الكلام الفضفاض دون حجة داحضة ودليل قاطع ” .

وتواصلت أنحاء بدورها مع المتحدث الرسمي لوزارة التعليم والمتحدث الرسمي للمؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني ولازلنا ننتظر الرد من قبلهم حتى اللحظة .

1 2 3 4 5 6

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق