أنحاء العالم

طهران تحاول تضميد جراحها بعد قطع العلاقات معها بالتقرب من سلطنة عمان

(أنحاء) – وعد التركي – الرياض : ــ

دعا رئيس البرلمان الإيراني علي لاريجاني، اليوم في مكتبه سفير سلطنة عمان سعود بن أحمد البرواني، وبحث معه العلاقات بين البلدين السياسية والاقتصادية والأمنية وتطورات المنطقة، تزامناً مع إعلان السعودية والبحرين والسودان قطع علاقاتها بإيران، على خلفية الاعتداء على السفارة السعودية بطهران.

واتضح أن إيران تحاول رأب الصدع عن طريق التقرب من سلطنة عمان، وإقحام إسرائيل بالأزمة السعودية الإيرانية، لكسب التعاطف العربي والإسلامي، حيث قال رئيس البرلمان الإيراني علي لاريجاني: “إن تصرفات بعض دول المنطقة تضر المسلمين وتخدم إسرائيل، في إشارة منه إلى تعليقه على قرار السعودية والبحرين والسودان والإمارات قطع العلاقات مع إيران”.

ومن جانبه، اعتبر سفير سلطنة عمان سعود بن أحمد أن قرار الرياض هدفه الضغط على إيران بعد إنجاز الاتفاق النووي وبدء مرحلة تنفيذه مع القوى الغربية، مشيراً إلى أوضاع سوريا والعراق واليمن، مشددا على ضرورة توفير السلام في المنطقة بدلاً من تفاقهم الأوضاع فيها، وذلك حسب “إرم نيوز”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق