أنحاء العالم

تورط قنصل نظام الأسد بكندا في قضية متاجرة بالعقاقير والمخدرات

(أنحاء) – متابعات :-

كشفت صحيفة “لا بريس/La presse. Ca”” الكندية في تقريٍر نشرته على موقعها الالكتروني يوم الخميس 9 /10 / 2015 عن تورط القنصل الفخري السوري في مونتریال بكندا بجرم تجارة العقاقير المخدرة بالشراكة مع أختها، وذلك بالفترة الواقعة بين عامي 2008 و2011.

كما نقل موقع شبكة (أورينت) السورية أمس تقرير حمل عنوان (تهريب العقاقير مهمة القنصل الفخري في كندا) أكدت تحقيقات الشرطة الكندية بالأدلة “تورط المدعوة نيللي كنعو التي تشغل منصب القنصل الفخري السوري في مونتریال في كندا بجرم تهريب وإعادة تصدير العقاقير الطبية المخدرة بشكل غير مشروع ومعارض لكل الأنظمة الدبلوماسية والتجارية”.

وأوضح التقرير بأن قيمة الصفقات الفاسدة وصلت لنحو “مليون ونصف المليون دولار”، لافتاً إلى “تورط أخت المدعوة نيللي بالجرم وتدعى تانيا كنعو”.

وبحسب المعلومات التي أوردها التقرير فقد جرى تغريم المدانتان بغرامة “37500 دولار”، فضلاً عن “إحالة القضية لمجلس تأديبي لكلية الصيادلة والذي قرر سحب شهادة الصيدلة من القنصل نيللي كنعو” ، حسب ما ذكر موقع “الجزيرة”.

وعلى إثر ذلك، أعلنت المحكمة الكندية رسمياً في شهر سبتمبر من عام 2015، أن “نيللي كنعو” مذنبة في هذه القضية، واتخذت بحقها، عدة إجراءات، منها إيقافها عن العمل بمهنة الصيدلة، كونها صيدلانية وتمارس هذه المهنة في كندا، وكذلك جرّمت المحكمة شقيقة القنصل الفخري العام.

CYWNUIzWkAAmYnC

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق