هنا و هناك

أمريكا : النظام الجديد لجمع تسجيلات الهواتف المحلية يحترم معايير الخصوصية والحريات المدنية

)أنحاء( – رويترز : –

قالت وكالة الأمن القومي الأمريكية: “إن النظام الجديد لجمع تسجيلات الهواتف المحلية يحترم معايير الخصوصية والحريات المدنية”.

وأصدر مكتب الحريات المدنية والخصوصية التابع لوكالة الأمن القومي الأمريكية تقريراً ذكر فيه، أن البرنامج التزم بشكل مرض بثمانية معايير للخصوصية تتضمن الشفافية والخضوع للرقابة وتقليل البيانات وتقييد استخدامها منذ بدء تطبيقه في نوفمبر (تشرين الثاني) الماضي.

وأنهت وكالة الأمن القومي الأمريكية برنامجا للتجسس اليومي على بيانات ملايين الأمريكيين، وهو ما يشمل الأرقام الهاتفية التي يجري الاتصال بها، ومدة المكالمة دون التنصت على فحواها أواخر العام الماضي، بعد أن وافق الكونجرس على قانون بتعديل بعض ممارسات المراقبة التي تقوم بها الحكومة.

وخلصت لجنة رئاسية لمراجعة الأمر إلى أن جمع البيانات الواسع النطاق الذي كشفه المتعاقد السابق مع الوكالة إدوارد سنودن عام 2013 لم يكن وسيلة فعالة لمكافحة الإرهاب.

وانتقد البرنامج عدد من المرشحين الجمهوريين المحتملين لانتخابات الرئاسة الأمريكية، ويقولون: “إنه يعرض الأمريكيين لخطر أكبر للتعرض لهجمات يشنها تنظيم داعش الإرهابي وجماعات متشددة أخرى”.

كما انتقدت الجماعات المدافعة عن الخصوصية والشركات التكنولوجية هذه السياسة وعبرت عن قلقها من عمليات المراقبة الواسعة النطاق.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق