أنحاء العالم

داعش ينشر وصايا 3 من منفذي هجمات باريس الإرهابية

(أنحاء) – متابعات :-

احتفى تنظيم داعش من جديد بثلاثة من إرهابيي اعتداءات باريس عبر مجلته الناطقة بالفرنسية “دار الإسلام”، وقام بنشر الوصايا الأخيرة لكل من، عبد الحميد أباعود، وبلال حدفي، وإسماعيل مصطفاي.

وجاء في وصية عبدالحميد أباعود، الذي قتل في هجوم ضخم قام به رجال الشرطة الفرنسية على إحدى الشقق التي كان يختبئ بها في ضاحية سان دوني، في باريس يوم 18 نوفمبر(تشرين الثاني) الماضي،: “أدعو جميع المسلمين إلى الدعاء لي بأن يسكنني الله الجنة، وأرجو منهم الدعاء لشقيقي يونس بالشهادة (اصطحب أباعود شقيقه يونس (15 عاماً) إلى سوريا في 2014)، كما خاطب أباعود شقيقه الأصغر خلال وصيته قائلاً له: “كن مثل أخينا الأكبر أبي منصور، وأحط به جيداً، فإنه أسد الإيمان والمعرفة العسكرية والإسلامية، حتى يمكننا الله من قهر روما وجميع البلدان الأخرى”.

وقال الإرهابي الثاني بلال حدفي، والذي فجر نفسه في استاد فرنسا، في وصيته أنه يوصي عائلته والمسلمين جميعاً بـ”واجبهم” تجاه دينهم، قائلاً: “وقاتلوا الكفار في ديارهم، واقتلوهم كما يقتلون نساءنا وأطفالنا وكهولنا، ارهبوهم ودمروا بيوتهم وأماكن عبادتهم كما يدمرون مساجدنا”.

وأنهت الصحيفة الإشارة إلى ما جاء في العدد الأخير من مجلة داعش الدعائية “دار الإسلام” بوصية الإرهابي الثالث إسماعيل مصطفاي، والذي كان أحد المسلحين في قاعة باتاكلان، حيث قال في وصيته القصيرة جملة واحدة هي: “كونوا أشداء على الكفار رحماء بينكم”،حسب ذكرت صحيفة “ده ستاندرد”.

وشدد داعش في العدد الأخير من “دار الإسلام” على أنه ستكون هناك هجمات جديدة قادمة، قائلاً: “السؤال ليس ما إذا كانت فرنسا سوف تضرب من جديد أم لا، بل السؤال الوحيد هو ما هي الأهداف التي ستضرب.. ومتى”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق