أنحاء الوطن

مفتي المملكة : أين الرحمة وحقوق الإنسان التي يدعيها العالم وروسيا تقتل الأبرياء وتشرد النساء والأطفال في سوريا

(أنحاء) – متابعات :-

قال مفتي عام المملكة الشيخ عبدالعزيز أل الشيخ، خلال كلمة له بالجلسة الافتتاحية للمؤتمر الدولي “الرحمة في الإسلام” المنعقد بجامعة الملك سعود أمس الأحد، إن الإسلام ضد القسوة والعنف، ويدعو لحفظ الأنفس والأموال والحقوق ونشر الأمن والسلام.

وأضاف آل الشيخ أن الإسلام والمسلمين يتعرضون لشتى أشكال من الاعتداءات والقسوة، تتمثل في تشريد الأبرياء والضعفاء، والحروب التي تم إشعالها في عدد من بلاد المسلمين.

وتساءل سماحة المفتي عن غياب الرحمة في هذا الزمان، في ظل ما يتم من نشر للفوضى وقتل للأبرياء والنساء والأطفال، كما تفعل القوات الروسية الآن في سوريا، حيث تقتل وتشرد النساء والأطفال والضعفاء ، وواصل متسائلاً: “أين الرحمة؟ أين الكرامة؟ أين المبادئ؟ أين حقوق الانسان التي يدعوها العالم”؟ مؤكداً ان حقوق الانسان والحقوق ضيعت والبيوت دُمرت والناس شُردت، حسب ما ذكر موقع “أخبار 24”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق