أنحاء الوطنشبكات اجتماعية

الجامعات السعودية ترفض حملة الدكتوراه من المواطنين وتوظف الأجانب

(أنحاء) – وعد التركي – الرياض : ــ

طالب حملة الدكتوراه من السعوديين أن تمنحهم الجامعات فرصة لإثبات جدارتهم في التدريس الجامعي، حيث أن الدولة تتكبد خسائر ابتعاثهم داخلياً وخارجياً، في حين أن الجامعات تحرص على توظيف الأجنبي كعضو هيئة تدريس، عوضاً عن الأكاديمي السعودي ولأسباب مجهولة.

وقالت إحدى حملة شهادة الدكتورة لـ “أنحاء”: “نحن ‏مجموعة من حملة الدكتوراه، حصلنا عليها عن طريق الإيفاد، وبعد الإيفاد رجعنا كما كنا معلمات ومعلمين، وكلما قدمنا على الجامعات، كانت أعذارهم متنوعة، ‏الدولة تكبدت ملايين من أجل إيفادنا، ومع ذلك رجعنا كما كنا، وكأننا لم نحصل على الدكتوراه، توجهنا بالسؤال لكل الجهات، كل جهة تخلي مسؤليتها، ‏واجهنا كثير من القهر والظلم، والمجتمع يتسائل كل يوم عن فائدة الشهادات التي حصلنا عليها، في حين أن الجامعات متكدسة بالأجانب الغير مؤهلين، يتم رفضنا بلا أسباب وجيهة”.

ومن جانبه، قال الدكتور خالد الحربي المتحدث الرسمي باسم حملة  الدكتواره : “نحن أبناء هذا الوطن، لدينا خبرة 25 سنة، وحصلنا على شهادات من جامعات معترف بها داخل المملكة وخارجها لخدمة هذا الوطن، لكن ملفاتنا تدفن، والنتيجة مزيد من هجرة العقول السعودية للخارج، حيث يوجد سعوديون يدرسون في جامعات بقطر ودول أخرى”.

وفي ذات السياق، صرح الدكتور صلاح الزيدان في برنامج ياهلا، بأن الكثير من أعضاء هيئة التدريس الأجانب في السعودية لا يستطيعون العمل في غير جامعاتنا، وهم غير متميزين.

وناشد حملة الدكتوراه خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن العبد العزيز بأن يوقف الظلم والتعسف الإداري الذي تمارسه الجامعات على حملة الدكتوراه المؤهلين من ذوي الخبرات.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق