أنحاء الوطن

لحظات مرعبة أثناء الهجوم المسلح على مكتب تعليم الداير يرويها ناجيان من الحادثة

(أنحاء) – متابعات : ــ

روى جابر المالكي، أحد الناجين من حادثة الهجوم المسلح على مبنى لتعليم في الداير بمنطقة جازان، تفاصيل الرعب الذي عاشها هو وزملائه أثناء الواقعة.

وقال المالكي إنهم كانوا في الساعة الأخيرة من دوام يوم الخميس ليقتحم عليهم المبنى ليصبح مكتبه هو وزملائه في الواجهة ليصاب بطلقتين بكتفه ويسقط على الأرض، وأضاف أن الجاني تحرك في المبنى حيث تنبه الزملاء للخطر المحدق بهم، ليغلقوا مكاتبهم والبعض منهم لم يجد مفتاح المكتب ليغلقوا المكتب بأيديهم وسط اطلاق الرصاص بشكل عشوائي.

وأشار المالكي أن مكتبهم قتل فيه أربعة أشخاص، كاشفاً أن الجاني حين عودته كان يطلق الرصاص عليهم من قرب ليتأكد من موتهم، وقال: “نجى زميل لنا بالمكتب بعد تظاهره بالموت ونجوت أنا رغم اصابتي برصاصتين في كتفي نتيجة الإغماء الذي طالني”.

وروى أيضاً محمد جبران المالكي، كاتب في الاتصالات الإدارية، لحظات الرعب بقوله : “4 دقائق مرعبة عشتها في مكتب الزملاء وأنا اراجعهم لمعاملة معي فقدنا 6 من الزملاء وكنت وسط خمسة في مكتب قتل منهم أربعة وسقطت بينهم وسط طلقات متتابعة من قبل الجاني بسلاح آلي وأصيب جابر المالكي إصابة بالغة”.

وأضاف أنه لم يصبه أي أذى سوى رصاصة اخترقت ثوبه لينجو من الموت بأعجوبة وسط لحظات رعب لا ينساها، مشيراً إلى أنه لم يذق الطعام والنوم ليومين بعد تلك الحادثة خصوصاً وقد فقد زملائه في العمل وعاش لحظات رعب لا يتخيلها شخص، وذلك حسب “العربية”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق