أنحاء الوطن

وزارة الصحة توقف علاج طفلين في أمريكا .. ووالدهما يؤكد ” ابني كان حقل تجارب للمشفى السعودي”

(أنحاء) – وعد التركي :-

اعتذرت وزارة الصحة ممثلة بالهيئة الطبية العليا ، أكمال علاج الأخوين عبد الرزاق وناريز في أمريكا ، حيث بعثت خطاب لوالدهما ، يقضي بإيقاف العلاج وإغلاق الملفات ، مؤكدة بأن الملحقية الصحية لن تتحمل اي فواتير تصدر بعد تاريخ 16 فبراير ، علماً
بأن الطفلين قد شخصت حالتهما بمستشفى سعودي قبل رحيلهما ، وكشف المشفى الأمريكي بأن التشخيص خاطئ .

وقال عبد الهادي العنزي والد الطفلين لـ أنحاء ، ” كنت أعالج أبني لأربع سنوات في أحد المستشفيات الكبيرة في الرياض ، وخلال هذه السنوات تم تشخيص حالة أبني عبد الرزاق مرتين تشخيص خاطئ ، وكان يتناول أدوية على أساسها ، وبالتشخيص الثالث قالوا لي بأن أبني لديه مرض ” فون ويل براند ” وهو مرض نادر جداً يصيب جزء من العشرة بالمليون ، وقدمت على اللجنة الطبية للعلاج في الخارج ، حيث صدرت الموافقة وسافرت بأبني لأمريكا ، وهناك اكتشفوا بأن تشخيص الثالث للمستشفى السعودي خاطئ أيضاً ، وإلى الآن المرض غير معروف ، حيث أن المستشفى الأمريكي طلبت تحاليل أكثر دقة للجينات الوارثية حتى تشخص المرض ، وهو ما رفضته الملحقة السعودي ، بسبب إغلاق الملفات من قبل اللجنة الطبية في الرياض” .

وعن طفلته ناريز أوضح عبد الهادي العنزي ، ” بأنها تعاني من إعاقة منذ الولادة ، حيث أن لديها فتحة في القلب وضعف في النمو ، علماً بأنها استجابت كثيرا للعلاج في أمريكا ، واما تشخيص المستشفى السعودي كان خاطئ – حصلت أنحاء على نسخة منه – ، حيث شخص الحاله بأنها فشل كامل في النمو ، مما يعني بأننا قد نفقدها بأي لحظة” .

وأكد العنزي بأن أبنه كان حقل تجارب للمستشفى السعودي ، وكاد أن يستسلم لحالة ابنته ، لولا أنه انتقل بها للعلاج في الخارج ، واكتشف فداحة الأخطاء التي ارتكبها المستشفى بحق أبنائه ، معتبراً بأن اللجنة الطبية تتحمل مسؤولية أي خطر يصيب أبنائه جراء إيقاف علاجهم .

وتواصلت أنحاء بدورها مع وزارة الصحة ، سعياً منها لمعرفة الأسباب الداعية من وراء إيقاف علاج الطفلين .

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق