أنحاء الوطن

بيل غيتس : السعودية بلد فريد من نوعه.. والكرم والعطاء مكونان ثقافيان رئيسيان فيه

(أنحاء) – متابعات : ــ

قال الرئيس المشارك لمؤسسة بيل وميليندا غيتس، بيل غيتس، إن المملكة العربية السعودية بلد فريد من نوعه، وأن الكرم والعطاء مكونان ثقافيان رئيسيان في فيها.

وأضاف “غيتس” في برنامج الزمالة الخيري السعودي “شغف”، الذي قام بإدارته الكاتب والمحلل السعودي المعروف، سلمان الأنصاري : ” السعودية استطاعت أن تتغير وأن تتمكن من حل جزء من مشكلة توظيف الشباب وإشراكهم في الحياة العملية، لكنه جدد الدعوة إلى ضرورة الدفع بمسار التدريب وزيادة فعالية قدرات الشباب لعدم تكرار أخطاء الماضي.

وتابع :”الكرم والعطاء هما مكونان ثقافيان رئيسيان في السعودية ولهذا أعتقد أن العمل الخيري المنظم له مستقبل كبير هنا”.

وحول التبرعات التي تقدمها رؤوس الأموال في مجال المسؤولية الاجتماعية، أوضح غيتس ، أن التبرع أمر جيد لكنه صعب في الوقت ذاته من حيث ضرورة البحث عن القطاع أو الأفراد أو المؤسسات التي تحتاج إلى هذا التبرع، وكذلك المدة الزمنية التي ستستمر بها في التبرع: “المسألة لا تعتمد على تقديم الأموال فقط، بل على بناء كفاءات الأشخاص أيضاً”.

ويهدف “شغف” إلى تحقيق أربعة أهداف هي: “استقطاب وتمكين مجموعة من قادة المستقبل في القطاع غير الربحي بالمملكة، وتطوير مهارات المشاركين بالبرنامج ليصبحوا قادة في تطوير منظمات القطاع غير الربحي، وتحسين جودة مخرجاته، وإيجاد سفراء سعوديين لقضايا التنمية المحلية، وإحداث نقلة نوعية في الجانب الإداري والقيادي في المنظمات غير الربحية في المملكة”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق