ثقافة وفنون

نادي جدة الأدبي يرد على حليمة مظفر : جرى الإعلان عن فتح باب العضوية قبل انعقاد الجمعية العمومية بشهر

(أنحاء) – خضراء الحربي – القنفذة : ــ

رد النادي الأدبي في جدة على حديث الكاتبة الصحفية حليمة مظفر بإسقاط اسمها من القائمة التي تصلها الرسائل النصية، دون إبلاغها بموعد تجديد العضوية.

وقال المتحدث الرسمي للنادي الأدبي الدكتور عبدالاله محمد جدع، في تصريح لـ “أنحاء“: “نشكركم ونشكر من أبدى ملاحظته من المثقفين والمثقفات تجاه التسجيل في جمعية أدبي جدة العمومية وكذلك الترشّح لمجلس الإدارة ونود أن نوجز ردنا في النقاط التالية:

أولا : انعقدت الجمعية العمومية لأدبي جدة يوم 17/4/1437 بعد أن تم الإعلان عنها  قبل شهر من تاريخ انعقادها وذلك في الصحف الورقية والإلكترونية ورسائل sms وموقع النادي فضلاً عن صفحاته على وسائل التواصل الإجتماعي.

ثانيا : جرى الإعلان عن فتح باب العضوية لإعطاء الفرصة لمن لم يجدد أو لم يسبق له التسجيل وذلك في 29/6/1437 وفي نفس وسائل الإعلان السابقة.

ثالثا : بعد عشرة أيام تم الإعلان بأنه يبقى أسبوع آخر موعد للتسجيل ثم إعلان آخر بأن المتبقي يومان فقط وذلك حرصا من النادي على تشجيع المثقفين والمثقفات للإنضمام للجمعية.

رابعا : كان آخر موعد للتسجيل هو 17/7/1437 وتم الإعلان عنه بعد اجتماع مجلس الإدارة واعتماد المسجلين في الجمعية العمومية للنادي وبلغ عددهم 217 منهم 209 عامل 8 مشارك.

خامسا : وعليه تم الإعلان عن أعضاء الجمعية العمومية ودعوة من يريد الترشح لعضوية مجلس الإدارة زيارة النادي وتسجيل إسمه والتوقيع بذلك وفق الشروط خلال أسبوعين من ذلك التاريخ 17/7 والتي تنتهي مهلتها في 2/8 وفعلا تم إعتماد المرشحين في ذلك اليوم بعد إعتماد مجلس الإدارة وتم رفعهم للوزارة.

سادسا : بالنسبة لمن اشتكى فإنه إذا لم يكن قد سجل في عضوية الجمعية وهو لم يكن ضمن أعضائها فمن الطبيعي ألا تصله رسائل النادي لأنها ترسل لأعضاء الجمعية لكن المعلومات كانت متاحة في إعلانات الصحف وفي موقع النادي وصفحاته على قنوات التواصل.

سابعا : أما بشأن ماورد من تهمة، فقد سبق لرئيس مجلس إدارة النادي الأدبي بجدة الأستاذ الدكتور عبدالله السلمي نفي  وجود التحزبات القبلية أو العرقية، مستشهداً بقائمة أعضاء الجمعية العمومية المتوفرة في مقر النادي، إذ «تضم كافة الأطياف والقبائل وشرائح المجتمع وشاملة للفئات السنية أجمع»، وأضاف «لا يوجد في أعضاء جمعية جدة وضوح جلي لقبيلة معينة، والقبائل في مدينة جدة موجودة ويحق للمفكرين والأدباء والمثقفين والمبدعين والروائيين والشعراء الانضمام لهذه المؤسسة المتكاملة».

وواصل السلمي حديثه حينذاك حول استغلال الطلبة قائلا: “لا يمكن لطلاب الجامعات المشاركة بالجمعية العمومية، إذ أن الشروط لا تستوفيهم»، وتطرق في حديثه إلى أن الواقع يثبت عدم صحة الأقاويل التي تدور حول المهمات الرئيسية”.

وأضاف “مشاركة الدكتورة مها فتيحي في انتخابات مجلس الإدارة حق مشروع، ما دامت عضويتها بالجمعية العمومية سارية المفعول، إذ قامت بتجديد عضويتها قبل إصدار اللائحة الجديدة، وبهذا لا يحق للنادي سحب العضوية، وسيتم تطبيق الشروط عليها بعد انتهاء العضوية مباشرة”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق