أنحاء الوطناقتصاد

استخراج المملكة الغاز الطبيعي من حقل الحصبة البحري يحبط خطة إيران لاستثمار حقل “فرزاد” العملاق

(أنحاء) – متابعات :-

كشف عدد من الخبراء في مجال النفط ، أن نجاح المملكة في العمل على استخراج الغاز الطبيعي من حقل “الحصبة البحري” الملاصق لحقل “فرزاد-ب” الإيراني منذ مارس 2016، سيجعل المملكة المستفيد الأكبر من مخزون الغاز الطبيعي المكتشف في تلك المنطقة البحرية الحدودية.

وبذلك تبددت تطلعات إيران إلى الاستفادة من الـ 12,8 تريليون قدم مكعب من الغاز الطبيعي الموجود بحقل “فرزاد-ب”، المكتشف عبر “كونسورتيوم” تقوده مؤسسة النفط والغاز الطبيعي الهندية (أو إن جي سي فيديش)، منذ عام 2008.

ووفقاً لموقع “أويل برايس” ، فقد تقلص الاهتمام الكبير الذي كانت توليه مؤسسة النفط والغاز الطبيعي الهندية للعرض المقدم من الحكومة الإيرانية في يوليو لتطوير حقل “فرزاد-ب” العملاق للغاز في إيران .

وأكد عدد من الخبراء أن “العمل على استخراج الغاز الطبيعي من الحقل الإيراني لن يكون مربحًا”؛ وذلك “بعدما بدأت شركة أرامكو تعمل على إنتاج الغاز الطبيعي من حقل الحصبة البحري الملاصق لحقل فرزاد-ب”.

وأوضح الموقع أن المسح الجيولوجي للمنطقة أظهر أن “مخزون الغاز الطبيعي داخل الحدود الإيرانية يقدر بنحو 12.5 تريليون قدم مكعب”، وأن “المملكة ستستفيد من مخزون الغاز الطبيعي الموجود في هذه المنطقة استفادةً أكبر”.

وعن العوائق التي حالت دون تمكُّن الشركة الهندية من المسارعة للاستثمار في هذا الحقل الإيراني، أشار الموقع إلى أن العقوبات الاقتصادية المفروضة على إيران منعت الشركة الهندية، عام 2008 حين تم اكتشاف الحقل، من التقدم باقتراح بالسماح لها بالعمل على إنتاج الغاز الطبيعي من هذا الحقل ، بالإضافة إلى العراقيل البيوقراطية التي تواجهها الشركة الهندية تواجه حاليًّا ، التي لم تمكنها من التوصل إلى اتفاق نهائي مع الجانب الإيراني قبل عام تقريبًا، وأن هذا الملف سيكون على جدول أولويات رئيس الوزراء الهندي “مودي” خلال زيارته الحالية لإيران.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق