أنحاء الوطنفيديو

سكان الرويس : الكهرباء بلغتنا بفصل التيار عن 300 عقار .. والمطور يدعي امتلاك منازلنا | فيديو وصور

(أنحاء) – فهد المشهوري – جدة : ــ

استيقظ سكان حي الرويس في جدة “غرب السعودية” على أنباء مفادها عزم شركة الكهرباء السعودية فصل التيار الكهربائي عن المنطقة خلال الأيام المقبلة، بناءً على الخطاب الموجه لها من الجهات الإدراية والمبني على طلب شركة جدة للتنمية والتطوير، المسئولة عن عملية تطوير الحي التي أعلنت قبل 9 سنوات وقوبلت في حينه برفض من جميع ملاك المنازل في الحي.

وادعت الشركة المطورة، بحسب الوثائق التي اطلعت عليه “أنحاء”، في خطابها الموجه إلى شركة الكهرباء السعودية أن المخطط قد أصبح مملوكاً لها بالكامل، مطالبة شركة الكهرباء بالتعاون في ذلك وسرعة التنفيذ لإكمال مشروع التطوير، وهو ما نفاه أعيان الحي بقولهم إن ما تم نزعه لا يشكل 3 في المائة من إجمالي المباني والمقدرة نحو 30 عقاراً فقط وذلك من أصل 2800 عقار.

ويأتي تحرك الشركة، وفقا لما رُصد في الفترة الماضية، للخلاف القائم مع الشركة التي حصلت على امتياز تطوير الحي “تحتفظ الجريدة باسمها”، وأن الأخير يضغط على شركة التنمية لتسليم الحي بعد دفعه قرابة 300 مليون للحصول على “حق الامتياز” بعد أن تقوم شركة التنمية والتطوير بشراء جميع الأملاك التي تدخل ضمن مخطط التطوير الذي أعلن والذي يشمل كامل الحي، وهو ما لم تنجزه الشركة حتى الآن.

وبالعودة للخطاب التي اطلعت عليه “أنحاء” فإن شركة التطوير اعتمدت في خطابها على التوجيه الصادر من الجهات التنفيذية في المنطقة، وفقا لاجتماعات سابقة بين الشركة والجهة المطورة في 19 من شهر صفر للعام الحالي، والخاص بتشكيل مجموعة العمل التنفيذية لمشروع تطوير المنطقة العشوائية بحي الرويس والذي عرض خلاله الجدول الزمني للمشروع وتاريخ فصل الخدمات ومنها التيار الكهربائي.

وتشير الوقائع أن الشركة طالبت من شركة الكهرباء بتزويدها بمخططات شبكة الكهرباء القائمة ضمن نطاق المخطط التي تدعي أنها تملكه، شاملة كابلات الضغط العالي والمتوسط والمنخفض ومحطات التغذية الرئيسية، وذلك لعزمها إزالة هذه الشبكة على مراحل، وتحويل أي مسارات وكابلات مستخدمة لتغذية أي مناطق أخرى خارج نطاق هذا المخطط.

وفي حديث لـ “أنحاء”، أكد عدد من سكان الحي أنهم أرسلوا فور تبليغهم بعزم شركة الكهرباء فصل التيار الكهربائي، أكثر من 500 برقية لمقام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز “حتى يوم أمس”، لسرعة التدخل ووقف هذه الإجراءات، التي بنيت على تدليس كما وصفها السكان من قبل الشركة المطورة، وادعائها أنها تمتلك المخطط بكامله، وعلى أساسها تنوي فصل التيار الكهاربائي.

وقال ملاك الحي إن الشركة المطورة وخلال الـ 5 سنوات الماضية لم تنجح في إقناع سكان الحي ببيع مساكنهم، فعمدت في بادئ الأمر على ترهيب السكان من خلال فرض عملية البيع على الملاك الرافضين لفكرة البيع من الأساس، والقبول بالعرض الذي تقدمه الشركة والذي كان متدنياً جداً مقارنة بسعر المتر في السوق والذي تجاوز 20 ألف ريال.

وعندما فشلت في ذلك، قامت بعملية مراوغة بإدخال الملاك في “شركة مساهمة” بحسب قيمة بيته، وهذا كان مرفوض تماما إذ أن غالبية الملاك هم من ذوي الدخل المحدود ويحتاجون لهذه المنازل التي عاش فيها أجدادهم وآبائهم، ومن ثم رأت الشركة أن تقدم فكرة أخرى تتمثل في تطوير الحي على أن يقوم ملاك المنزل ببناء منازلهم في مربعات أخرى قد يتشاركون مع ملاك آخرين، على أن تقوم الشركة بجلب البنوك الممولة، وهذا كان القشة التي قصمت ظهر البعير والتي رفضها الملاك وقالوا “كيف يكون منزلي على شارع عام وأدخل في مربع داخلي ومشاركة مالك آخر”.

2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16

الوسوم

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. ناشد سكان حي الرويس في جدة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود –حفظه
    الله-، سرعة التدخل لإنقاذهم من تهديدات شركة الكهرباء السعودية التي تعتزم فصل التيار
    الكهربائي عن المنطقة خلال الايام المقبلة، بناء على الخطاب الموجه لها من الجهات الادراية
    والمبني على طلب شركة جدة للتنمية والتطوير والمسؤولة عن عملية تطوير للحي التي اعلنت قبل 9
    سنوات وقوبلت في حينه برفض من جميع ملاك المنازل في الحي.

    وتؤكد الشركة المطورة في خطابها الموجه إلى شركة الكهرباء السعودية أن المخطط قد أصبح مملوكا
    لها بالكامل مطالبة شركة الكهرباء بالتعاون في ذلك وسرعة التنفيذ لاكمال مشروع التطوير وهو ما
    نفاه اعيان الحي بقولهم ان ما تم نزعه لا يشكل 3 في المائة من اجمالي المباني والمقدرة نحو 30
    عقارفقط وذلك من اصل 2800 عقار .

    واعتمدت شركة التطوير في خطابها على التوجيه الصادر من الجهات التنفيذية في المنطقة وفقا
    لاجتماعات سابقة بين الشركة والجهة المطورة في 19 من شهر صفر للعام الحالي والخاص بتشكيل مجموعة
    العمل التنفيذية لمشروع تطوير المنطقة العشوائية بحي الرويس والذي عرض خلاله الجدول الزمني
    للمشروع وتاريخ فصل الخدمات ومنها التيار الكهربائي.

    وتشير الوقائع ان الشركة طالبت من شركة الكهرباء بتزويدها بمخططات شبكة الكهرباء القائمة ضمن
    نطاق المخطط التي تتدعي انها تملكة, شاملة كابلات الضغط العالي والمتوسط والمنخفض ومحطات
    التغذية الرئيسية, وذلك لعزمها ازالة هذه الشبكة على مراحل, وتحويل أي مسارات وكابلات مستخدمة
    لتغذية أي مناطق اخرى خارج نطاق هذا المخطط.

    وتسأل عدد من سكان الحي الذين ارسلوا فور تبليغهم بعزم شركة الكهرباء فصل التيار الكهربائي
    بإرسال أكثر من 500 برقية لمقام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود –حفظه
    الله- لسرعة التدخل ووقف هذه الإجراءات التي بنيت على تدليس كما وصفها السكان من قبل الشركة
    المطورة وادعائها انه تمتلك المخط بكامله, وعلى اساها تنوي فصل التيار الكهاربائي.

    وقال ملاك الحي إن الشركة المطورة وخلال الـ5 سنوات الماضية لم تنجح في اقناع سكان الحي ببيع
    مساكنهم، فعمدت في بادئ الأمر على ترهيب السكان من خلال فرض عملية البيع على الملاك الرافضين
    لفكرة البيع من الأساس والقبول بالعرض الذي تقدمه الشركة والذي كان متدنيا جدا مقارنة بعسر
    المتر في السوق والذي تجاوز 20 الف ريال للمتر.

    وعندما فشلت في ذلك, قامت بعملية مراوغه بادخال الملاك في ” شركة مساهمة” بحسب قيمة بيته, وهذا
    كان مرفوض تماما اذ ان غالبية الملاك هم من ذوي الدخل المحدود ويحتاجون لهذه المنازل التي عاش
    فيها اجداهم وابائهم, ومن ثم رات الشركة ان تقدم فكرة اخرى تتمثل في ان الشركة ستقوم بتطوير الحي
    على ان يقوم ملاك المنزل ببناء منازلهم في مربعات اخرى قد يتشاركون مع ملاك اخرين, على ان تقوم
    الشركة بجلب البنوك الممولة, وهذا كان القشة التي قصمت ظهر البعير والتي رفضها الملاك فكيف يكون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق