مبتعثون

خلال لقائه برؤساء الأندية .. السفير السعودي في واشنطن: تحقيق التنمية في السعودية لن يتحقق إلا بالعلم والإجتهاد

(أنحاء) – واشنطن : ــ

أكد سمو سفير خادم الحرمين الشريفين في واشنطن رئيس مجلس الأندية الطلابية في أميركا الأمير عبد الله بن فيصل آل سعود خلال لقائه برؤساء الأندية الطلابية في الولايات المتحدة الأميركية أمس السبت، أن تحقيق التنمية في السعودية لا يمكن أن يتحقق إلا بالعلم والإجتهاد، إذ أن القوة السعودية تكمن في أبنائها المتسلحين بالعلم والمهارات العالية كما أن “التطور والتنمية لا تأتي بالتكاسل والتقاعد بل بالعمل ونهل العلم”، مفيداً بأن المملكة العربية السعودية تهدف من خلال برنامج الابتعاث الخارجي على تحقيق تطلعات القيادة الرشيدة، وتنمية الوطن وتطويره.

وأضاف: “لا يوجد بلد في العالم يمنح أبنائه ما منحته السعودية لأبنائها من إمكانيات ومهارات، وكل ذلك لتطويرهم وإكسابهم الفائدة، والأنشطة الطلابية والاجتماعية التي يشارك فيها الطلبة المبتعثون في الولايات المتحدة الأميركية تنعكس إيجاباً على صورة البلاد والمبتعثين أيضاً”.

وأشار الأمير عبدالله بن فيصل إلى أن دعم الأنشطة الطلابية من أهم الأولويات التي تحرص عليها السفارة وبقية المؤسسات الحكومية المختصة، منوهاً إلى أن الجد والاجتهاد في الدراسة ومعاملة الناس معاملة حسنة تعكس الصورة الحقيقية الصحيحة عن الطلبة السعوديين، وذلك يعود إيجاباً على البلاد وإظهار الصورة الحقيقية عنه.

وقال إن التخصص في المجالات العلمية والاجتهاد في الدراسة يصب في مصلحة البلاد ورفعته، “وأحث الجميع على التدريب بعد الدراسة والاستفادة من التجربة الأميركية، وبالنظر إلى التطور العلمي والدراسي الذي تشهده السعودية حالياً وانجازات برنامج الابتعاث الخارجي، ومقارنته بالماضي يظهر جلياً مدى أهمية العلم والنقلة النوعية التي شهدتها البلاد في ذلك”.

من جهته، أوضح نائب رئيس مجلس الأندية الطلابية في الولايات المتحدة الأميركية الملحق الثقافي السعودي الدكتور محمد العيسى خلال الاجتماع، أن الطلبة المبتعثين في أميركا يعتبرون سفراءاً لبلدهم، ذلك يضع عليهم حملاً ومسؤولية في إظهار الصورة الصحيحة للبلاد، وعدم الإضرار بسمعة بلادهم، مؤكداً أن التركيز على الهدف الأساسي من أجل الابتعاث والجد والاجتهاد سينعكس إيجاباً على البلاد.

وقال إن الملحقية الثقافية والسفارة السعودية وكافة القنصليات تعمل من أجل الطلاب المبتعثين، وتحقيق تطلعات القيادة الرشيدة من أجل برنامج الابتعاث الخارجي، للعودة إلى الوطن والمساهمة في تنميته ورفعته، منوهاً إلى أن أرقام الطوارئ الخاصة بالسفارة والقنصليات أو الملحقية هي لمساعدة المبتعثين في الحالات الطارئة، وليست للأسئلة الاعتيادية.

وأشار الدكتور محمد العيسى إلى أنه في حال تعرض أي طالب مبتعث للاعتقال من قبل السلطات الأميركية عدم التصريح بتاتاً حتى لا يستخدم كدليل ضدّه، والاتصال بالسفارة السعودية أو قنصلياتها لتوفير محامي، مضيفاً: “من خلال خبرتي في خدمة المبتعثين أدعو الجميع إلى الابتعاد عن الأنشطة المشبوهة أو دفع المبالغ المالية أو التبرعات، وذلك لتلافي المشاكل”.

وأضاف: “زيارة المبتعثين ومتابعة أوضاعهم يتم باستمرار من قبل الملحقية الثقافية والمشرفين المختصين بذلك، وأنا شخصياً أقوم بمثل هذه الجولات في مختلف الولايات سنوياً”.

وفي ختام اللقاء قدّم سعادة الملحق الثقافي في الولايات المتحدة الأميركية الدكتور محمد العيسى شكره لسمو السفير السعودي في واشنطن الأمير عبدالله بن فيصل آل سعود وطاقم السفارة السعودية والقنصليات التابعة لها المشاركة في اللقاء على إجابتهم لأسئلة الطلاب والخدمات التي يقدمونها للمبتعثين في كافة الولايات، مؤكداً أن ذلك يساهم في تحقيق تطلعات القيادة الرشيدة، داعياً الله “أن يديم على البلاد أمنها واستقرارها وينصر الجنود المرابطين على الحدود الجنوبية، وأن يرحم شهداء الوطن”.

يذكر أن اجتماع رؤساء الأندية الطلابية في الولايات المتحدة الأميركية البالغ عددها ٣٥٢ نادٍ طلابي في نسخته الـ٣٩ يحرص على متابعة شؤون المبتعثين، واستقبال الأسئلة التي تهم الطلبة في أميركا والإجابة عليها من خلال ورش العمل واللقاءات المستمرة.

وتم التصويت خلال اللقاء على تغيير لجنة الدعم والمساندة في إدارة الأندية الطلابية إلى المجلس الطلابي الاستشاري والمسمى بـ Student Govrenment للتواصل مع الأندية الطلابية، وتحقيق الأهداف من وجود الأندية الطلابية.

IMG_9776 IMG_9791 IMG_9810 IMG_9825 IMG_9828 IMG_9840 IMG_9852 IMG_9858 IMG_9885 IMG_9901 IMG_9904 IMG_9915 IMG_9923 IMG_9943 IMG_9945 IMG_9994 IMG_9996

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق