أنحاء الوطن

مركز أسبار يُنهي دراسة “نزلاء الإصلاحيات ودور الملاحظة في المملكة وأسباب عودتهم”

(أنحاء) – متابعات : ــ

أنجز مركز أسبار للدراسات والبحوث دراسة علمية ميدانية حول  “نزلاء الإصلاحيات ( السجون) ودور الملاحظة ( توقيف غير الراشدين )  في السعودية  وأسباب عودتهم إليها بعد خروجهم منها”.

خلصت الدراسة إلى أن خصائص وسمات نزلاء دور الملاحظة الاجتماعية تتركز في الفئة العمرية (بين 16 – 17 سنة)، وأن الفئة الأكثر دخولاً للمرة الأولى هي التي تكون أعمارها 15 سنة.

وبينت النتائج أن أكثر النزلاء من ذوي العود، هم الذين يأتي ترتيبهم الأُسَري متأخرا بين الإخوة والأخوات، وأرجعت الدراسة السبب إلى أن اهتمام الوالدين بهم يقل كلما زاد عدد الأبناء في الأسرة.

وبحسب نتائج الدراسة فقد بلغت نسبة العودة الى الانحراف في المرحلة الثانوية بنسبة 46 %، بينما بلغت في المرحلة المتوسطة 38نسبة   %.

وأشارت الدراسة إلى أن دخول 71 % من أسر المبحوثين أقل من 8000 ريال، كما أن 25 % منهم يعيشون في أسر مفككة، بسبب الطلاق، وما نسبته 66 % يقيمون مع والديهم. و39 % من الأحداس سبق أن  دخل أحد أفرادأسرهم السجن وهذه النسبة مقلقة ولافتة، وفقاً للدراسة.

وأشارت النتائج إلى أن غالبية نزلاء الإصلاحيات “السجون” من ذوي العود تتراوح أعمارهم بين 22 – 34 سنة، بنسبة 52 %، وأن ما نسبتهم 74 %، يقل تعليمهم عن الثانوي، و60 % منهم من الطلاب عموما .

وكشفت الدراسة في فصل حول قضايا نزلاء السجون ، أن الفئة العمرية بين 18 – 30 سنة هي الأكثر (عوداً) للسجون، وحلّت جريمة (ترويج المخدرات) في موقع متقدم تلتها السرقة . وأرجعت الأسباب إلى قلة الدخل، والبحث عن مصدر دخل بديل، موضحة أن “السجن فقط” هو أكثر الأحكام تطبيقاً مما تسبب في الاكتظاظ داخل السجون.

وانتهت الدراسة إلى توصيات خاصة بالأحداث، في ثلاثة محاور شملت: محور الوقاية، ومحور العلاج، ومحور المتابعة (الرعاية اللاحقة)، إضافة إلى توصيات خاصة بنزلاء الإصلاحيات (السجون)، تناولتها عبر ثلاثة محاور أيضاً. شملت محور الوقاية، والعلاج، والمتابعة.

الدراسة تحفل بالعديد من النتائج المفاجئة، وأنجز المركز الدراسة برعاية مؤسسة سليمان الراجحي الخيرية / فرع المنطقة الشرقية .

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق