أنحاء الوطن

صور | الخطوط السعودية تزور أكبر مصنع للطائرات في العالم

سياتل – واس : ــ

زار موفدو الخطوط الجوية العربية السعودية أمس، ضمن برناج استلام السعودية لطائرتها الجديدة من طراز B777-300ER أكبر مصنع للطائرات في العالم بمدينة سياتل الأمريكية التابع لشركة بوينج لصناعة الطائرات التجارية وذلك في إطار استحواذها على 10 طائرات من نفس النوع . 

وقدم مسؤلو المصنع نبذة تعريفية عن مساحة المصنع التي تتجاوز الـ 3 كيلومترات مربعة ، ويبلغ عدد الموظفين فيه 40 ألف موظف يعملون على مدار الساعة لصناعة 21 طائرة في الشهر الواحد مختلفة الأنواع ، إضافة لشرح عن التجهيزات الفنية التي يمكن من خلالها بناء هياكل الطائرات العملاقة وتجميعها من طرازات 747 و767 و777 وطائرة بوينغ دريم لاينر 787 . 

واعتادت وسائل الإعلام أن تكون مشاركاً رئيساً لها في مثل هذه الانجازات التي تطور من خلاله أسطولها كناقل وطني واكب تطور وتنمية الوطن ، الذي يعيش خطط ورؤى مستقبلية تلامس رؤية المملكة 2030 وبرنامج التحول الوطني 2020 حيث تعد صناعة النقل الجوي واحدة من هذه المنظومة . 

وبدأت جولة الوفد الإعلامي في المصنع بالتعرف على طائرة “بوينج 777″، وهي طائرة ركاب نفاثة ذات بدن عريض من إنتاج بوينغ كومرشيل أيربلينز. وهي أكبر طائرة ثنائية المحرك، تستطيع حمل ما بين 283 إلى 368 راكب في ثلاث درجات تجارية، ويصل مداها إلى ما بين 5،235 و9،380 ميل بحري.

بعد ذلك تعرف الوفد على طائرة الأحلام “بوينج 787″، وهي طائرة ركاب نفاثة مدنية ثنائية المحرك ذات بدن واسع ومتوسطة الحجم، وتتراوح سعتها ما بين 210 و330 مسافراً حسب تصميم الكراسي داخل حُجْرَة الركاب.

وتمتاز الطائرة بكفاءة في صرف الوقود، فيقل استهلاك الوقود ب 20% عن مثيلتها بالحجم بوينغ 767، كما أنها تمتاز أيضاً بأنها تصنع من مواد مركبة وبعض معالمها المتميزة تشمل الزجاج الأمامي من أربع ألواح، والعلامات على غطاء المحرك التي تحد من الضوضاء، وكذلك محيط واجهة مقدمة الطائرة السلس.

وسيسهم وصول الطائرات الجديدة في توفير السعة المقعدية اللازمة لمواكبة الزيادة المتوالية في حركة السفر وتعزيز دور السعودية في خدمة حركة السفر المتنامية حيث تتميز هذه الطائرات الجديدة ، التي ستصل تباعاً بكفاءتها وجودتها العالية من جميع النواحي الفنية التي ستمكنها من تحسين مستوى الخدمة وزيادة التنافسية التشغيلية حيث أن هذه الطائرات تتميز بتخفيض تكلفة التشغيل . 

مما يذكر أن طائرات بوينج B777-300ER تحتوي على 12 جناحاً مميزاً ، ويحتوي كل جناح من أجنحة الدرجة الأولى الجديدة كلياً على مقعدٍ إلكتروني يمكن تعديله إلى مقعد استرخاء منبسط ووثير، وكذلك سرير مسطح بالكامل، كما أن للجناح أبواباً منزلقة لإضفاء مساحة من الخصوصية التامة، ويتضمّن الجناح شاشة HD عريضة 24 بوصة للاستمتاع بالمحتوى الترفيهي طوال الرحلة، إلى جانب طاولة كبيرة لتناول الطعام لخدمة ضيفَين، ولوح إلكتروني يعمل باللمس يتيح للضيف التحكم الكامل في المقعد، والجناح مزوّد بنظام إنارة مرن، بالإضافة إلى مساحات خاصة لتخزين الأغراض الشخصية، فضلاً عن ساتر الخصوصية والمصمم بطراز عربي فريد. 

وتعدّ الطائرة الجديدة بما تتضمنه من إمكانات متقدمة ومواصفات عالية إضافة مهمة لأسطول السعودية الذي يشهد تحديثاً ونمواً غير مسبوقين ضمن برنامج تحديث وتنمية الأسطول، تحت مظلة برنامج التحول الذي يجري تنفيذه في المؤسسة وشركاتها ووحداتها الإستراتيجية؛ حيث يجري تسلم 28 طائرة جديدة هذا العام، بينما يتضمّن البرنامج خلال عام 2017م تسلم 30 طائرة جديدة ومتنوعة من أحدث الطائرات في العالم، إلى جانب برنامجٍ موازٍ لإخراج العديد من الطائرات من الخدمة، في خطة تهدف إلى تحديث وتنمية الأسطول، مما سينتج عنه خفض متوسط أعمار الطائرات إلى أقل من 4 سنوات، ليكون من أحدث الأساطيل على مستوى شركات الطيران في العالم. 

1 2 3 4 5 6 7

10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق