أنحاء الوطن

شرطة جازان تفك لغز وفاة الإثيوبية ضحية حادثة “الاغتصاب الجماعي”

(أنحاء) – متابعات :-

أزاحت شرطة منطقة جازان الستار عن لغز وفاة مقيمة إثيوبية فارقت الحياة، إثر تعرضها لاغتصاب جماعي وعنف شديدين، أديا إلى مقتلها داخل منزل يقطنه شخص من الجنسية ذاتها.

ومن جانبه أوضح الناطق الإعلامي لشرطة منطقة جازان المقدم عبدالرحمن الزهراني ، أن شرطة محافظة صبيا، تلقّت بلاغًا من أحد المواطنين عن وجود امرأة من جنسية إفريقية متوفاة بمنزل أحد الأشخاص من بني جلدتها بمحافظة صبيا.

وأضاف الزهراني أن الجهات الأمنية  باشرت الموقع، واتضح أن المتوفاة في العقد الثالث من العمر، وتوجد آثار عنف خارجي على جثتها، ومن خلال التحريات الموسعة توصل فريق التحريات إلى معلومات الشخص السعودي الذي أحضرها إلى هذا المنزل، حيث تم رصده والقبض عليه.

وأكّد المواطن السعودي، أن نقله السيدة المتوفاة عبر مركبته من أحد مواقع محافظة بني مالك عن طريق أحد الأفارقة، ليتمكن فريق التحريات من التنسيق واستدراج ذلك الشخص والقبض عليه مع مجموعة من الأفارقة، وتسليمهم جميعًا لشرطة محافظة صبيا، وإحالتهم إلى فرع هيئة التحقيق والادّعاء العامّ بالمحافظة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق