رياضة

التحقيقات الأولية تكشف تورط مسؤولة الكشف على الطائرات في تحطم طائرة الفريق البرازيلي

(أنحاء) – متابعات :-

قالت وسائل إعلام في دول البرازيل وكولومبيا وبوليفيا، إن التحقيقات والتحريات الأولية، أشارت إلى تسبب موظفة بوليفية مسؤولة عن الكشف على الطائرات قبل إقلاعها، في تحطم الطائرة التي كانت تقل فريق تشابيكوينسي البرازيلي، التي أقلعت من مطار فيرو بمدينة سانتا كروز البوليفية.

وأشارت إلى أن الموظفة سيليا موناستيريو كانت على علم بأن خزان الطائرة المنكوبة لم يكن ممتلئاً بالوقود الذي يكفي لرحلتها، مبينة أنها طلبت من الطيار أن يتزود بكمية أكبر للرحلة، لكنها لم ترفض إقلاعه بالطائرة.

وستخضع سيليا للتحقيق مجدداً الأربعاء المقبل، حيث سيحقق معها فريق مشترك بوليفي كولومبي برازيلي، حيث إنها متهمة بالتقصير في عملها ما أدى إلى مصرع 76 شخصاً من أصل 81 كانوا على متن الطائرة التي كانت متجهة إلى مدينة ميديلين الكولومبية ،وفقاً لـ “العربية”.

وفي سياق متصل نقلت وسائل إعلام برازيلية أن قائد الطائرة دأب في كثير من رحلاته على الهبوط اضطرارياً للتزود بالوقود، مبينة أنه كذب على برج المراقبة في المطار الكولومبي وأخبرهم أنه يعاني مشكلة في النظام الكهربائي ليطلب منه الهبوط اضطرارياً، لكنه اعترف في النهاية بأنه يعاني نقصاً في الوقود فطُلب منه الانتظار 7 دقائق، لكن لم الوقود لم يكن كاف، فوقعت الكارثة.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق