أنحاء العالم

بعد اتخاذ تكتيكات جديدة لطرد داعش.. القوات العراقية تقترب بشدة من نهر دجلة في الموصل

(أنحاء) – وكالات :-

قال متحدث باسم جهاز مكافحة الإرهاب العراقي إن القوات العراقية اقتربت السبت (7 يناير 2017)، من نهر دجلة الذي يمر بوسط الموصل في إطار حملتها لطرد تنظيم داعش.

وأوضح أن هذا التقدم يأتي بعد أن شهدت الأيام الماضية تطورات منها هجوم ليلي غير مسبوق نفذته القوات الخاصة وأخرجت فيه المتشددين من عدة مناطق شرقي النهر في الموصل، آخر معاقل التنظيم الكبرى في العراق.

وأضاف المتحدث أن القوات في أقرب نقطة بلغتها على الإطلاق من نهر دجلة في الموصل وتقترب من جسر استراتيجي، مبينا: “باتت قوات جهاز مكافحة الإرهاب، قيادة العمليات الخاصة أو الرتل الجنوبي على بعد 500 متر تقريبا من الجسر الرابع وهو أول جسر على نهر دجلة.”

وأضاف أن جهاز مكافحة الإرهاب سيطر على حي الغفران (حي البعث سابقا) ودخل حي الوحدة المجاور، وفقا لوكالة أنباء رويترز.

وذكر بيان منفصل للجيش أن الشرطة العراقية استعادت السيطرة على مجمع طبي في حي الوحدة، جنوب شرق الموصل في تحول مهم بعد اضطرار وحدات الجيش للانسحاب من الموقع في الشهر الماضي.

وتسارعت وتيرة تقدم الجيش بعد أن تعثرت لأسابيع بسبب مقاومة مقاتلي داعش ووجود عدد كبير من المدنيين، فيما أدت  تكتيكات جديدة وتحسين التنسيق بين أفرع الجيش المختلفة، إلى هذا التقدم.

واستطرد البيان بالقول، “نحن الآن نسير بالموازنة في كلا المحورين، جنوب شرقي الموصل.. نحن نسير جنبا إلى جنب بتوقيت زمني والمسافة في نفس المستوى. وهذا حقيقة عامل مهم لم يستطع التنظيم من خلاله أن يقوم بعمليات مناورة لنقل مقاتليه وإسناد محور على حساب محور آخر.”

وأسهمت الضربات الجوية التي نفذها التحالف بقيادة الولايات المتحدة في تسريع وتيرة العمليات؛ لاستعادة الموصل والتي انطلقت قبل ثلاثة أشهر تقريبا.  

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق