ثقافة وفنون

مركاز تاريخية ينبع يجمع الأدباء والمفكرين بمهرجان نهاية الربيع

(أنحاء) – ينبع : ــ

دائما ما نحن لأيام آباءنا وأجدادنا ونتلذذ باسترجاع شريط الذكريات ونتجول بخواطرنا وخيالنا لتلك الجلسات التي كانت في الحارة يجتمع فيها كبار السن وعمدة الحي يتناقشون أمور حياتهم ومستجداتها ويتجاذبون اطراف الحديث ما بين قفشات تعلو معها اصوات الضحك وما بين أنات لواقع او حادث أقلقهم .

هذا هو المركاز الذي تعتزم اللجنة المنظمة لمهرجان تاريخية ينبع  استعادته مرة أخرى واختصار أزمان وحقب مرت من حياة آباءنا، حيث تم تضمين المركاز كأحد فعاليات المهرجان والذي سيتم فيه استضافة عددا من الشخصيات الادبية والمشاهير لينقلوا الشباب الى زمن اجدادهم بفخامة المركاز ونكهة البن والهيل.

يقول مدير فرع الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني بمحافظة ينبع سامر العنيني ان فكرة المركاز من أهم انواع التراث ان اردنا ان نتحدث عن المنطقة التاريخية فهو يشكل احد عادات آبائنا واجدادنا التي لا يستغنى عنها باعتبار ان تلك الاجتماعات للترويح عن النفس وللحديث حول مختلف شؤون حياتهم وفيها يقضون الامسيات وجلسات السمر يتجاذبون اطراف الحديث  وحرصنا عليها لنخلق جوا من الماضي يعيشه أبناء اليوم ليستشعروا شيئا من حياة اجدادهم.

فيما كشف احمد عاطي الرفاعي مسؤول فعالية المركاز عن استضافة اسماء لامعة ومشاهير يتقدمهم د. احمد العرفج , ود.سعيد السريحي , والشاعر ابراهيم الوافي الى جانب شعراء الكسرة , مشيرا الى ان الشاعر هليل المزيني سيفتتح المركاز يوم الخميس الثامن والعشرين من ربيع الثاني من الثامنة حتى العاشرة مساء بينما د.السريحي يوم الجمعة الى جانب الشاعر ابراهيم الوافي،فيما يستضيف يوم السبت الثلاثين من ربيع الثاني الدكتور احمد العرفج .

وتأتي هذه الفعالية لتضفي مزيدا من عبق الماضي بتراثه الفريد الى جانب الفائدة التي سيجنيها الزوار من خلال الاستماع لضيوف المركاز الذين سيتناولون الكثير من المواضيع المختلفة في الادب والشعر والفن وتجاربهم الناجحة .

يذكر ان اللجنة المنظمة لمهرجان تاريخية ينبع والذي ينطلق نهاية الشهر الجاري حرصت على تنويع فعاليات المهرجان لتشمل مختلف الانشطة الاجتماعية والتراثية التي اشتهر بها اهالي المحافظة ، ولذلك لإضافة الكثير من الفائدة لزوار المهرجان من خلال تعريفهم بتراث الاباء والاجداد.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق