أنحاء الوطنفيديو

برنامج “الثامنة” يحتفي بالطفلة نوف ويستفز المعلمين .. ومستشار تربوي: الشريان مخطيء

(أنحاء) – خضراء الزبيدي :-

تفاعل المغردون بشكل مختلف مع حلقة برنامج “الثامنة” والتي استضاف خلالها الإعلامي داود الشريان الطفلة نوف الفريح التي ظهرت قبل فترة في مقطع فيديو وهي تشكو باكية من طريقة تعامل المعلمة معها حيث احتفلت بزميلاتها ،فيما ظلت هي جالسة والتي بررتها إدارة تعليم حائل حينها بأن ذلك نتيجة عدم اجتيازها وتعامل المعلمة معها تعاملا تربويا حيث قامت بتقديم هدية لها رغم ذلك.

الحلقة استفزت المعلمين والمعلمات الذي هبوا لدعم المعلمة من خلال هاشتاق #شكرا_لمعلمه_الطالبه_نوف ،والذي حل في قائمة الترند بتويتر بأكثر من 12 ألف تغريدة عبروا من خلالها عن شكرهم الجزيل للمعلمة على تفانيها واخلاصها مؤكدين أن مافعلته من صميم عملها ولمصلحة الطالبة.

وظهرت الطفلة في البرنامج برفقة والدتها، حيث قام الشريان في آخر الحلقة باستدعاء عدد من الأطفال للاحتفال معها تعويضا لها عما حدث ، مقدما لها ولبقية الأطفال العديد من الهدايا.

من جهته علق المستشار الأسري والتربوي أحمد النجار على الموضوع قائلا: المعلم والمعلمة والطبيب والطبيبة من المفترض أن نغلب الظن الحسن فيهم دائما ، حتى يثبت العكس ، حيث يعتبرون من أهم فئات المجتمع ويحتاجون لمنحهم الثقة لأنها وقودهم الأساس للاستمرار في العمل .

وأضاف : “الشريان أخطأ بفعله ، وماقام به ماهو إلا نتيجة خواء شديد في المواضيع التي تستحق الطرح لذلك فهم يحاولون البحث عن الإثارة وبما يسد الفراغ ، مؤكدا أن البرنامج وغيره من البرامج الحوارية أثبتت فشلها ولم يعد لديها ما تقدمه كما أنها لا تقدم ولا تؤخر في كثير من القضايا مما أصاب المتابعين بالملل .

وعن تصرف المعلمة قال، الأطفال بطبيعتهم حساسون جدآ ولا يفقهون التمييز بين أقرانهم ، لذلك يجب الحرص الشديد على طرق تقييمهم ،فقد أثبتت الطالب المثالي والطالب المتفوق عدم جدواها فيما سبق .

وعن التأثير المتوقع على مستقبل الطفلة أو علاقتها بمعلماتها قال ، نشر الموضوع ليس له علاقة بمستواها الدراسي فهذا يعود لمتابعة الأسرة للطالبة ومحاولة تحسين مستواها بالتعاون مع المدرسة ، أما المعلمة فستحتوي الأمر وتعالج الموضوع وتتفادى ذلك فهي كالأم ستحتوي المشكلة .

https://youtu.be/9Fo4sU4FC84

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق