اقتصاد

أهالينا تفتتح 4 مراكز لتمويل وتأهيل الأسر المنتجة

(أنحاء) – الرياض : ــ

في إطار التزامه بتمكين الأُسر المُنتجة تحقيقاً لرؤية السعودية 2030، أعلن البنك الأهلي عن افتتاحه أربعة مراكز متوزعة بمختلف مناطق المملكة تابعة لبرامج المسؤولية المجتمعية “أهالينا”، والتي بدأ بافتتاح أول فروعها العام 2014م، حيث تُعنى بتمويل وتأهيل الأسر المنتجة، وذلك في خطوة تؤكد توجه برامجه المجتمعية الهادفة إلى تمكين مختلف شرائح المجتمع.

وتعكس إقامة البنك الأهلي مراكز “أهالينا” اهتمامه بتمكين الأسر السعودية المنتجة مترجماً لرؤية السعودية 2030 التنموية الهادفة إلى ضمهم ضمن خطط الدولة التنموية، وذلك من خلال دعم النهوض بأفراد الأسر المنتجة ووضع برامج تأهيل وتدريب وتمويل وتسويق واضحة لهم.

كما تستهدف مراكز “أهالينا” السيدات من الأسر المحتاجة والمسجلين لدى الجمعيات الخيرية من لديهم الرغبة والجدية في اكتساب حرفة إنتاجية على أن لا تقل أعمارهم عن 18 سنة وأن تكون سعودية أو ممن في حكمهم من أبناء الوطن من خلال برامج تدريبية حرفية متخصصة في مختلف المناطق.

وتوزعت مراكز “أهالينا” على 4 مدن وهي مدينة جدة والرياض والأحساء وحائل، كما يشتمل عمل تلك المراكز من خلال مسؤولات إقراض سعوديات على استقبال طلبات سيدات الأسر المنتجة لخدمة التمويل المتناهي الصغر، ومن ثم القيام بدراسة تلك الطلبات، وبعد ذلك عمل زيارات ميدانيه للأسر المنتجة، بالإضافة إلى تقديم أفضل الخدمات التمويلية والتي من ضمنها إتاحة الفرصة للحصول على تمويل جماعي تضامني بدون هامش ربح لتمكينهم من إقامة مشاريعهم الصغيرة دون الحاجة إلى كفيل.

وتشتمل آلية التمويل على تمويل جماعي بدون كفيل وبضمان المجموعة التي تتكون من 3 إلى 5 سيدات بحد أقصى على أن تكون كل مستفيدة لها مشروع قائم ومستقل ومن خلاله تحصل كل سيدة على مبلغ 3,000 ريال كمرحلة أولى من أصل أربع مراحل ليصل المبلغ إلى أكثر من 10,000 ريال على أن يتم سداد تمويل كل مرحلة خلال سنة من تاريخ الحصول على التمويل.

كما تساهم منسقات التمويل في مراكز “أهالينا” بمساعدة المستفيدات على تطوير أعمالهم ومنتجاتهم من خلال إعطاء الاستشارة لهم وإتاحة الفرصة للمشاركة بمنتجاتهم في المعارض والبازارات ومختلف الفعاليات التي يشارك بها البنك لتوسيع منافذ البيع لديهم. والجدير بالذكر أنه من خلال افتتاح مراكز “أهالينا” الأربعة تم خلق 46 وظيفة شكلت نسبة توظيف المرأة بها 83% تنوعت وظائفهم بين مدراء فروع وإداريات ومنسقات إقراض.

يُشار إلى أن دعم البنك للأسر المنتجة يأتي انطلاقاً من رؤيته التي تضع خدمة المجتمع في مقدمة توجهاته الإستراتيجية، وصولاً لتنمية كوادر الأسر المنتجة وإدماج إسهاماتها في الاقتصاد الوطني وتمكينها من مواجهة التحديات، حيث أن إستراتيجية البنك في مجال المسؤولية المجتمعية “أهالينا” تهدف إلى تمكين المجتمع من خلال برامجه الخاصة بخدمة المجتمع بما في ذلك برامجه الموجَّهة للأسر المنتجة ورواد الأعمال والأيتام والعمل التطوعي وذلك انطلاقاً من استشعار البنك لمسؤوليته المجتمعية ودوره تجاه دعم وتنمية وتأهيل كافة أفراد المجتمع.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق