هنا و هناك

أهالي قرية في مصر يُخرِجون ميتاً من قبره بعد 73 يوماً من دفنه بدعوى “رؤيا جماعية”

(أنحاء) – متابعات :-

أخرج أهالي قرية بمحافظة بني سويف في صعيد مصر جثمان شخص متوفي، بعد أن رفضت رفضت الجهات الأمنية المصرية طلب أسرة المتوفى بنقل جثمانه من قبره بعد وفاته بـ73 يوماً؛ لدفنه داخل منزله، بدعوى مشاهدة رؤيا جماعية له من أهالي القرية تستوجب إقامة مقام له.

ولم يلتزم أهالي القرية بقرار الأمن وذهبوا إلى قبر المتوفى ويدعى “رمضان”، وقاموا بإخراج جثمانه، وشيعوه في نعش على دقات الطبول والمزمار البلدي من المقابر إلى منزل تابع لأسرته، كما دفنوه داخل إحدى غرف المنزل وأقاموا له مقاماً، تمهيداً لبناء مسجد فوق قبره الجديد.

وأوضحت مصادر وفقاً لصحف مصرية أن الأهالي زعموا أنهم فوجئوا بجثمانه لم يتحلل رغم مرور أكثر من شهرين على وفاته، لافتةً إلى أن الجهات الأمنية تعاملت مع الواقعة سريعاً وألقت القبض على نجل المتوفى؛ كونه يتصدر جموع الأهالي في الواقعة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق