أنحاء الوطن

مدينة الملك عبدالله الاقتصادية تبدأ تسليم قطع الأراضي بالمرحلة الرابعة من حي “التالة جاردنز”

(أنحاء) – ناصر الحسن :-

أعلنت مدينة الملك عبدالله الاقتصادية عن بدء تسليم الأراضي السكنية المخصصة لتطوير فللٍ عائلية مستقلة في المرحلة الرابعة من حي “التالة جاردنز”، بعد اكتمال أعمال البنية التحتية قبل موعدها المقرر، وذلك ضمن وتيرة العمل المتسارعة التي تمر بها المدينة الاقتصادية لتطوير المشاريع السكنية المختلفة.

 وبهذه المناسبة، أوضح الأستاذ فهد الرشيد العضو المنتدب والرئيس التنفيذي لمدينة الملك عبدالله الاقتصادية، أن المدينة الاقتصادية تمضي قدماً في تنفيذ إستراتيجيتها وخططها، من خلال مشاريع التطوير المختلفة في جميع أرجائها. وعلق قائلاً:”نحن فخورون ببدء عملية تسليم الأراضي السكنية في حي التالة جاردنز قبل الموعد المقرر بستة أشهر، مع اكتمال جاهزية البنية التحتية الخاصة بها وفقاً لأعلى معايير الجودة”. مضيفاً: “هذا الإنجاز يقدم مؤشراً واضحاً على كفاءة الخطط التشغيلية في عمليات التطوير والبناء في مختلف مشاريع المدينة الاقتصادية، ويؤكد على التزامنا بتجاوز تطلعات عملائنا من أصحاب الأراضي والعقارات سواء كان ذلك قبل أو بعد عملية البيع”.

 ويتم تطوير حي “التالة جاردنز” وفقاً للمعايير العالمية المعتمدة في تطوير المجتمعات السكنية، وذلك على خمس مراحل أساسية. وقد تم تسليم المرحلة الأولى والثانية والثالثة بالكامل لعملائها، في حين توشك أعمال تطوير المرحلة الخامسة على الاكتمال، وستكون جاهزة قبل الموعد المقرر كذلك –بإذن الله-.

وقامت على تصميم المرحلة الرابعة من حي “التالة جاردنز” مجموعة من المكاتب الهندسية العالمية المتخصصة في مجال تطوير المخططات المعمارية عالمية المعايير، شملت “سكيدمور” و”اوينغز آند ميريل” (SOM,)، بالتعاون مع شركة “بورو هابولد” للهندسة، وشركة “مورياما آند تيشيما” للهندسة المعمارية.

 وتمتد المرحلة الرابعة من حي “التالة جاردنز” على مساحة تتجاوز 540,000 متر مربع، وتضم 674 أرضٍ سكنية مخصصة لتطوير الفلل السكنية المستقلة، بمساحات تتراوح من 250 إلى 700 متر مربع. ويتميز الحي ببنية تحتية متقدمة تتضمن شبكة لمياه الشرب، الكهرباء، الاتصالات، الصرف الصحي، والمسطحات الخضراء داخل الحي، بالإضافة إلى شبكة لتصريف مياه الأمطار، والطرق والممشى.

 ويشير المهندس تشارلز بيلي، الرئيس التنفيذي للتطوير السكني بمدينة الملك عبدالله الاقتصادية، إلى أن مدينة الملك عبدالله الاقتصادية تعد قصة نجاح هامة في مجال الإنشاء والتعمير، كما  أنها أثبتت جدارتها الفعلية باستكمال أعمال البنية التحتية لحي “التالة جاردنز” قبل الموعد المقرر لها وفق أعلى المعايير العالمية التي نشترطها.

 ويعد حي “التالة جاردنز” أحد الأحياء الساحلية في مدينة الملك عبدالله الاقتصادية، وسوف يتمتع سكان هذه الأحياء الساحلية بالاستفادة من المرافق الحيوية والاجتماعية الموجودة فيها، والتي تتضمن سلسلة متنوعة من المطاعم المطلة على الواجهة البحرية والمارينا، إلى جانب المحلات التجارية وخدمات الرعاية الصحية والأمن والسلامة، إضافة إلى المساجد والحدائق، ومدارس وجامعات بمعايير عالمية، كذلك مجموعةٍ من أفخم المرافق الرياضية والاستجمام، تضم ملعب الغولف العالمي “رويال غرينز” وحديقة ومنتزه “جمان” العائلي.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق