أنحاء الوطن

200 متدرباً ومتدربة يستفيدون من برنامج “إعلاميون” لتنمية المهارات الإعلامية

(أنحاء) – الرياض :-

استفاد نحو 200 متدرباً ما بين رجال ونساء، من البرنامج التدريبي (تنمية المهارات الإعلامية) الذي نفذه “إعلاميون” ونظمه بالتعاون مع الجامعة العربية المفتوحة في السعودية من خلال فرع الرياض، حيث تضمن البرنامج أربع دورات إعلامية احترافية لتعزز مهارات المتدربين في التقديم التلفزيوني، صناعة المحتوى الإعلامي، الإعلام الجديد، والاتصال الشخصي الفعال.

ومنح ملتقى “إعلاميون” عشر مقاعد مجانية في البرنامج التدريبي (تنمية المهارات الإعلامية)، لأبناء المؤسسة الخيرية لرعاية الأيتام (إخاء)، فيما قدم الدورات أعضاء “إعلاميون” المحترفون في هذه المجالات الإعلامية والتدريبية، أولهم كبير المذيعين السعوديين المذيع المدرب عبد الله الشهري، رئيس لجنة التدريب في إعلاميون المدرب ماجد الغامدي، المدرب هاني الغفيلي، والمدرب الدكتور ناصر السبيعي.

وحرص المدربون على الجوانب التطبيقية للمهارات المتقدمة في مجالات الدورة النوعية، والتي لاقت تفاعلا كبيرا من المتدربين وحماس منقطع النظير للاستفادة من كل تمرين أو معلومة يقدمها لهم المدربون.

وقال رئيس ملتقى إعلاميون الأستاذ عبدالعزيز العيد، إن هذه البداية فقط لسلة متنوعة وثرية سيقدمها أعضاء “إعلاميون” في مختلف المجالات الإعلامية الحيوية، ولما يملكونه من خبرات واسعة ومتنوعة بتنوع تخصصاتهم وخبراتهم العملية، مؤكدا أن هذه الدورات قدمت بأسعار رمزية جدا لتغطية التكلفة فقط، مثمنا التعاون والشراكة مع الجامعة العربية المفتوحة التي تلتقى حول رسالة الجهتين ومسؤوليتهم المجتمعية وأن يقدموا اسهامات نموذجية لخدمة المجتمع وخصوصا الطلابي منهم.

من جهته، أوضح مساعد أمين عام “إعلاميون” ورئيس لجنة التدريب الأستاذ ماجد الغامدي، أن هذه الدورات الإعلامية المتخصصة، أتت بعد تخطيط وتحضيرات مع مجموعة من الأعضاء المحترفين في هذه المجالات المطلوبة جدا لسوق العمل. وأكد أن ملتقى إعلاميون يتشكل من خبرات إعلامية مميزة وأن معظم أعضاءه يعدون مرجع مؤثر في تخصصاتهم الإعلامية.

وأضاف بأن لجنة التدريب لديها أجندة تدريبية ستعلن مرحلياً وفق جدول زمني يتضمن مسارات تدريبية نوعية ويتوافق مع متطلبات سوق العمل، كما تعتزم توقيع مذكرات تفاهم مع بعض الجهات التدريبية أو الخدمة، لتقديم هذا من التدريب الاحترافي. وان هذه الدورات لن تقتصر على الرياض فقط، بل هناك توجه لتنفيذها في مدن اخرى والاستجابة لأي طلب سيتلقاه إعلاميون من اي جهة أو مؤسسة حكومية أو تجارية.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق