أنحاء الوطن

عضو شورى منتقداً أداء “التعليم”: أخفقت في مهامها ونتائج التحصيلي والقدرات تفضحها

(أنحاء) – متابعات :-

انتقد اللواء عبد الهادي العمري عضو مجلس الشورى ، أداء وزارة التعليم، مؤكدا أنها أخفقت في مهامها بعد انشغالها بأعمال ليس من واجباتها.

وقال العمري، إن نتائج الاختبارات التحصيلية والقدرات تفضح منتجات التعليم، بسبب تدني وانحدار مستواها، في حين يحصل أكثر الطلاب على نتائج عالية في الثانوية العامة.

وأشار إلى أن الوزارة استهلكت جهودها المادية والبشرية والوقتية في إنشاء ومتابعة مشاريعها، في حين كان بإمكانها إسنادها إلى جهات ذات اختصاص لتتفرغ لدورها التعليمي والتربوي بدلا من سياسة التهميش التي طالت أركان العملية التعليمية.

وهاجم حالة التكدس بين الطلاب داخل الفصل الواحد في معظم المدارس، مشيرا إلى أن العدد أصبح يتجاوز 50 طالباً وطالبة، متسائلاً: “أي تعليم يتلقى الطلاب في هذا الوضع؟”، مؤكدا عدم توفير الجو الصحي من حيث الأثاث والمكيفات والمرافق عموماً، وفقا لـ”الحياة”.

وبين أن إدارة الوزارة للتطبيقات الإلكترونية تتم بشكل رديء وغير احترافي، ما أدى إلى تعطل إنجاز المعاملات بدلاً من المساعدة في إنجازها، مشيرا إلى أنه لا يمكن إنجاز أية معاملة من خلال تطبيق “فارس” إلا بعد أن يقوم الموظف بمراجعة شؤون الموظفين في الوزارة شخصياً.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق