أنحاء الوطن

‏‎وزير الإعلام لرؤساء تحرير الصحف الإلكترونية: لا نريد إعلاماً “يطبل”.. وسنبحث عن موارد لدعم الصحف

(أنحاء) – وعد التركي – الرياض :-

عقد وزير الثقافة والإعلام الدكتور عواد بن صالح العواد اليوم الأربعاء الموافق 1438/8/21هـ اجتماعا مع رؤساء تحرير الصحف الإلكترونية، وهو الأول من نوعه، وذلك بمركز الملك فهد الثقافي في الرياض .

واعترف الوزير بوجود خلل أثّر في تطوير بعض التنظيمات التي تهتم بالإعلام الجديد في الوزارة، معرباً عن ضرورة الدعم من قبل رؤساء تحرير الصحف الإلكترونية، كونها واجهة الإعلام الجديد، مشيراً إلى أن الوزارة ستقوم بدورها على التطوير للوصول لمراحل متقدمة .

وفيما يخص تناول القضايا الوطنية في الصحافة، أوضح العواد بأن الوزارة لا تريد إعلاماً “يطبل” بل تركز على أن يكون إعلاماً وطنياً صادقاً، حيث أن الدور الذي تعيشه المملكة العربية السعودية، يوضح أهمية مكانتها الأمنية والسياسية والاقتصادية والاجتماعية، التي لا يمكن أن تقارن بأي دولة أخرى في الشرق الأوسط، مؤكداً بأن سمعة المملكة أمانة بعنق كل فردٍ منا.

وأكد العواد أنه سيتواصل مع رؤساء التحرير مباشرة، لأنهم الصوت الحقيقي الذي يدافع عن الوطن، ويناقش قضاياه .

وكشف الوزير عن إنشاء مركز إعلامي للإعلام الجديد بالوزارة وسيعلن خلال الأيام القليلة القادمة، حيث سيحقق نقلة نوعية في الإعلام الجديد.

كما كشف العواد عن نية الوزارة بإعادة النظر في  لائحة النشر الإلكتروني التي سبق إقرارها؛ إذ سيشارك رؤساء تحرير الصحف الإلكترونية في صياغتها.

كما وعد بإحياء وتفعيل جمعية الإعلام الإلكتروني لتكون حلقة وصل بين الصحف الإلكترونية والوزارة ومنتسبي الإعلام الإلكتروني، بالإضافة إلى البحث عن موارد تدعم الصحف الإلكترونية.

وقال الوزير في كلمة ختامية موجهة إلى رؤساء تحرير الصحف الإلكترونية: ” كان اللقاء مثمراً وقريباً من نفسي، وأؤكد لكم هنا ما قلته في اجتماعنا: فأنتم ركائز أساسية في التعبير عن بلادنا وإبراز نهضتها وتطورها “.

 وأضاف: “لا يخفى عليكم تلك الحملات الإعلامية الشعواء التي تُشنّ على المملكة بوسائل مختلفة ومن جهات متعددة، الوطن بحاجة ماسّة لكم وسمعته أمانة في أعناقكم، وآمل ألاّ نفرّط في ذلك قيد أنملة.

وأوضح قائلاً: “الإعلام الوطني هو هدفنا جميعاً؛ إعلام يبني ولا يهدم، يعزّز من المنجزات ويؤكد عليها، ينتقد بحسّ وطني بلا تشنيع أو مبالغة؛ إعلام يضع رفعة الوطن ومقدراته نصب عينيه.

مشيرا إلى أن بلادنا تتبوأ مكانة عظيمة بين الدول سياسياً واقتصادياً وثقافياً وحضارياً، ومن حقّها علينا أن نُبرز هذه المكانة بأسلوب إعلامي محترف.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق