أنحاء العالم

رجال إطفاء: مشهد “11 سبتمبر” حضر في “حريق لندن”

(أنحاء) – وكالات :-

كشف رجل إطفاء، ساهم في إخماد الحريق الذي شب في برج غرينيفيل السكني بالعاصمة البريطانية لندن، أنه خشي من انهيار المبنى، في تكرار لمشهد “11 سبتمبر”.

وكان ليون ويتلي، البالغ من العمر 34 عاما، واحدا من أكثر من 200 رجل إطفاء، الذين هرعوا إلى مكان الحادث لإخماد الحريق الذي خلف 30 قتيلا.

وعندما وصل مع وزملائه إلى أعلى المبنى، المكون من 24 طابقا، خشي انهيار البرج وتكرار مأساة 11 سبتمبر 2001 في نيويورك.

وقال ويتلي لصحيفة “الصن” البريطانية “ذكرني الأمر بانهيار برجي مركز التجارة العالمي”، بعد الجريق الهائل الناجم عن الهجمات الإرهابية بالطائرات.

وتابع “نعرف جميعا كيف انهار البرجين، اعتقدت أننا لن نخرج من المكان”، مضيفا “عادة ما أشعر بالحذر الشديد ولكنني لا أخاف.. كانت هذه هي المرة الأولى التي سأخاف فيها”.

ووصف مكان الحادث بأنه كان “أشبه بالجحيم”، وأردف قائلا “كانت الصرخات قادمة من كل الاتجهات، لن أنسى هذا المشهد أبدا”.

يشار إلى أن مصادر بريطانية ذكرت أن عدد قتلى حريق مرجح للارتفاع، لاسيما أن كثيرا من السكان برج غرينفيل لا يزالون في عداد المفقودين.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق